تستمع الآن

آخرهم أمل حجازي.. فنانات اعتزلن الفن وارتدين الحجاب

الثلاثاء - ٠٥ سبتمبر ٢٠١٧

دون سابق إنذار، فاجأت الفنانة اللبنانية أمل حجازي جمهورها بقرار اعتزالها “نوعية الفن” الذي كانت تقدمه وارتداء الحجاب.

لم تكن أمل حجازي الفنانة الأولى ولن تكون الأخيرة التي تتخذ قرارًا بالابتعاد عن مجال الفن والاعتزال وارتداء الحجاب، فقد سبقها العديد من الفنانات حيث اعتزلن بعضهن الفن في أوج تألقهم.

وأعلنت أمل حجازي خبر ارتدائها الحجاب عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، معربة عن سعادتها باستجابة الله لدعواتها بالهداية.

وكتبت: “أخيرًا يارب استجبت لدعواتي يا أرحم الراحمين، منذ سنوات وأنا داخلي يتألم بين الفن الذي كنت اعشقه ولم أكن امتهنه كمهنة بل كان هواية وبين الدين على الرغم من أنني كنت قريبة داخليًا من الله عز وجل، ولكن بيني وبين نفسي كنت أعيش هذا الصراع وكنت أطلب من الله دائمًا الهداية الكاملة”.

وأوضحت أمل أنها لا تنتقد غيرها من زملائها الفنانين كاتبة: “لا أنتقص من مهنة الفن أو الفنانين، فهناك طبعًا الفن المحترم وفنانين محترمين كثر ولكني أتكلم عن ذاتي أنني الآن اشعر أنني في عالم آخر وسعيدة كل السعادة به وسيكون لي بإذن الله إطلالات قريبة بشكل آخر”.

وعن استمرارها في الغناء بعد الحجاب، كتبت أمل حجازي: “أردت اليوم أن أعلن اعتزالي هذا النوع من الغناء وارتداء الحجاب شكرًا لكل شخص كان يحب فني والذي يحبني حقا هو من يتمنى لي السعادة الداخلية التي وصلت إليها الآن ليست كأي سعادة مررت بها من قبل جعلني الله أنا وأنتم من أهل الجنة وهداني وهداكم جميعًا لحب الخير وطريق النور كان هذا القرار في يوم عرفة الحمد لله على هذه النعمة”.

وانضمت حجازي إلى قائمة طويلة من الفنانات، حيث نبرز في التقرير التالي الفنانات اللواتي اتخذن هذا القرار من قبل.

حنان ترك

الفنانة المصرية الكبيرة حنان ترك اعتزلت الفن مرتين عام 2006 وعام 2012، إلا أن المرة الأخيرة كان القرار قاطعًا دون رجعة على عكس ماحدث في المرة الأولى.

وفاجأت ترك جمهورها بقرار اعتزالها الفن نهائيًا والابتعاد عن الأضواء خلال اتصال هاتفي مع الإعلامي اللبناني نيشان في أحد البرامج التي عرضت في رمضان 2012.

وشكل إعلان حنان ترك اعتزالها الفن في برنامج “أنا والعسل”، في شهر رمضان 2012 صدمة كبيرة لكل جمهور وعشاق الفنانة، التي كانت من أبرز ممثلات جيلها، وبعد أن قدّمت مسيرة فنية شملت العديد من الأدوار المؤثرة والمتنوعة.

وقالت ترك: “كنت في صراع داخلي، واعتزالي التمثيل هو الخطوة التي كنت أتمناها من الله سبحانه وتعالى، أخت تريز هو المسلسل الأخير لي في الدراما، مش عارفة أعمل فن بشكله المضبوط ولا عارفة أرضي ربي بحجابي”.

وترددت العديد من الأحاديث داخل الوسط الفني عن نيتها التفرغ للعمل الدعوى والذي أعلنت الفنانة الشهيرة أكثر من مرة أنها تتمنى خوض تلك التجربة.

حنان اعتزلت الفن قبل ذلك عام 2006 حينما أعلنت ارتداء الحجاب واعتزال التمثيل، إلا أنها عادت بعد مرور عام لتلعب بطولة مسلسل “أولاد الشوارع” وهو أول مسلسلاتها وهي مرتدية الحجاب.

حلا شيحة

اعتزلت الفنانة حلا شيحة الفن منذ 11 عامًا بسبب ارتدائها الحجاب، عقب أداء بطولة فيلم “كامل الأوصاف” مع الفنان الراحل عامر منير، حيث ظهرت خلال الفيلم وهي مرتدية الحجاب.

وبعد تلك الخطوة، أثارت حلا شيحة حالة من الجدل مرة أخرى عبر موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، عقب نشر صورًا لها وهي مرتدية النقاب.

ونشرت شيحة، الصور عبر صفحتها على موقع التواصل “فيسبوك”، وعلقت عليها قائلة: “والله ثم والله لو نزل هذا القرآن في قلوبنا لأصبحنا خير البشر.. اللهم اجعلنا ممن يقرأ القرآن ويتدبر معانيه.. والله هو سبب لرحمة الله لنا والخشية والمغفرة والرحمة”.

وتابعت: “اللهم اجعلنا من أهل القرآن.. كتابك يارب نورنا في الدنيا والأخرة.. ثم طاعتك يارب وطاعة نبيك محمد صلى الله عليه وسلم”.

قبل سنوات قليلة أعلنت الفنانة المعتزلة حلا شيحة عن نيتها اعتزال الوسط الفني، حيث أكدت في إحدى مداخلتها الهاتفية عبر قناة الناس الفضائية، أنها

وقالت حلا في تصريحات تليفزيونية عقب اعتزال مجال الفن، إنها كانت فتاة مثل كل فتيات جيلها، تمتلك الشهرة والمال، وكل ما تتمناه أي فتاة أخرى في سنه لكنها كانت تشعر أنها غير سعيدة على الإطلاق.

وأوضحت أنها كانت تدخل في نوبات بكاء شديدة، موضحة: “رأيت رؤية في منامي وكأنني في يوم القيامة، ومن هنا بدأت تفكر في الاعتزال.

شادية

اعتزلت الفنانة الكبيرة شادية الفن عام 1984، واتخذت قرارًا بارتداء الحجاب، وقالت جملة شهيرة عن هذه الخطوة قائلة: “لأنني في عز مجدي أفكر في الاعتزال لا أريد أن أنتظر حتى تهجرني الأضواء بعد أن تنحسر عني رويدًا رويدًا”.

وتابعت: “لا أحب أن أقوم بدور الأمهات العجائز في الأفلام في المستقبل بعد أن تعود الناس أن يروني في دور البطلة الشابة، لا أحب أن يرى الناس التجاعيد في وجهي ويقارنون بين صورة الشابة التي عرفوها والعجوز التي يشاهدونها، أريد أن يظل الناس محتفظين بأجمل صورة لي عندهم ولهذا فلن أنتظر حتى تعتزلني الأضواء وإنما أهجرها في الوقت المناسب قبل أن تهتز صورتى في خيال الناس”.

واتخذت الفنانة الكبيرة قرارها عقب ظهورها لآخر مرة في حفل الليلة المحمدية الثانية وتقديم آخر أغانيها الدينية “خد بإيدي”، حيث تعاهدت بعدم الظهور في أي حفلات عامة أو خاصة والابتعاد عن الأنشطة الاجتماعية والمشاركة في الأعمال الخيرية.

 

عبير الشرقاوي

اتخذت الفنانة عبير الشرقاوي، قرار اعتزال الفن وارتداء الحجاب بسبب التفرغ لتربية ابنها الصغير، حيث قالت إن أن ما تراه على الساحة الفنية يعد مهزلة بكل الصور ولا بد من وقفه، وإلا ستصاب الحركة الفنية كلها بالشلل التام.

كانت عبير قد قدمت عددًا كبيرًا من الأعمال الفنية في السينما، حيث شاركت في فيلم “حلق حوش” مع محمد هنيدي وعلاء ولي الدين، ومسرحية “قصة الحي الغربي” مع وائل نور ورانيا فريد شوقي، ومسرحية “الخديوي” مع محمود ياسين وسميحة ايوب.

وقدمت الشرقاوي في التليفزيون العديد من المسلسلات الدينية، من أشهرها “هارون الرشيد” و”عمر بن عبدالعزيز” أمام الفنان نور الشريف.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك