تستمع الآن

يوري مرقدي لـ”تعالى أشرب شاي”: كتبت”عربي أنا” بالفصحى رغم عدم اتقاني اللغة العربية

الأحد - ٢٠ أغسطس ٢٠١٧

تحدث الفنان يوري مرقدي، عن بداياته الفنية في مجال الموسيقى والأغاني، من خلال استضافته في برنامج “تعالى أشرب شاي” مع مراد مكرم على نجوم إف إم.

وقال يوري إنه ولد في بيروت ودرس في الجامعة اليسوعية “إخراج ومسرح وسينما وتليفزيون”، ثم اتجه للعيش في أمريكا بعد وفاة والده إلا أنه لم يستطع التأقلم وقرر العودة إلى لبنان بعد مرور 3 سنوات على وجوده في الولايات المتحدة.

وأوضح أنه كون فريقًا موسيقيًا خلال فترة وجوده في الولايات المتحدة وتخصص في أغاني الروك، مضيفًا أنه عقب عودته للبنان سافر إلى لندن للدراسة وتخصص في الإخراج والنقد السينمائي.

وأشار يوري مرقدي إلى أنه عمل في مجال الإعلانات كمخرج لمدة 10 سنوات من خلال شركته الخاصة، إلا أنه بعد عام 2001 كتب أغنية “عربي أنا” باللغة العربية الفصحى على الرغم من عدم اتقانه اللغة العربية بشكل جيد.

وتابع: “لذلك كنت معتقد أن في حاجة حصلت من عند الله وكانت سبب في كتابة الأغنية لإني مش عارف كتبتها إزاي، لكنني كنت مدرك جيدًا أن مجال الإعلانات مش مستقبلي وانتظرت رسالة من الله لتوجيهي نحو الطريق الصحيح”.

وقال إنه اتخذ القرار عند ولادة ابنته، موضًحا: “شعرت هنا أن ولادة ابنتي هي الرسالة التي كنت أنتظرها من عند الله، وحينما أخبرت زوجتي بقرار ترك الشركة أصيبت بالذهول”.

وتابع: “أنا لم أغلق الشركة لكن نجاح (عربي أنا) الذي لم أكن متوقعه جعلني أسافر إلى أكثر من بلد عربي وأوروبي لغناء تلك الأغنية بجانب الألبوم الجديد”، لافتًا إلى أنه سافر السويد وباريس ولندن.

وأكمل يوري مرقدي: “لما حصل كده بعدت عن الشغل وكنت سعيدًا جدًا وأخبرتهم أنني مش هقدر أكمل لأن حياتي اتغيرت بطريقة غريبة”.

عربي أنا

وأكمل: “بعشق الكتابة لكن ألبوم كامل باللغة العربية الفصحى حاجة لا يمكن تعلمها، لكنني ظللت أتعلم وحاولت أحسن من أسلوبي، لأن لو كان بيعدي أسبوع ومعرفض أكتب حاجة أو ألحن كنت بخاف من ضياع تلك الموهبة، لأن الله أعطى لي تلك الموهبة ولازم أحافظ عليها واهتم بيها”.

وعن كواليس الغناء في مصر لأول مرة، قال: “الأغنية كانت مكسرة الدنيا في مصر لكن محدش كلمني وقال لي تعالى غني الأغنية في مصر، لأنني كنت مثل الفنانين اللي عقدتهم مصر وكان نفسي أغني هنا، واتضح أن سبب عدم استدعائي لمصر هو سبب شخصي”.

وأشار يوري إلى أن ألبوم “بحبك موت” فتح الباب أمامه للغناء في مصر، قائلا: “حضرت إلى القاهرة وقررت الغناء باللهجة المصرية، وتعاونت في الألبوم الثاني مع الفنان عمرو مصطفى”.

وأكمل يوري مرقدي: “أصبحت أول فنان عربي يمضي خلال عام واحد مع 3 شركات عالمية لتمويل الألبوم الجديد”.

الشعور بعد النجاح

وتابع: “الحياة بعد نجاح الألبومات والشهرة أصبحت صعبة جدًا وكنت بتنافس مع نفسي”، موضحًا أن ألبوم “حبس النساء” من أفضل الألبومات التي قدمتها وترك أثرًا كبيرًا عند الشباب والفتيات في كل العالم العربي لأنه ليس تجاريًا نهائيًا إلا أنه لم يحقق النجاح المطلوب ثم أصبت بإحباط شديد.

سر النظارات

وعن سر ارتداء النظارات، قال: “هي نظارات طبية لا أستطيع النظر بدونها، ولون العدسات ملونة قريبًا من الأزرق بسبب أشعة الشمس.

واستطرد: “أنا مبسمعش من غير النظارات وبفقد حواسي، وحاولت أعمل الليزك لكن عندي مشكلة في العين منعتني من إجراء العملية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك