تستمع الآن

هل تصيبك نوبات ضحك هستيرية في مواقف حزينة؟.. هذا هو التحليل النفسي

الإثنين - ٠٧ أغسطس ٢٠١٧

قد تصيبنا نوبات ضحك هيستيرية في بعض المواقف التي لا تتحمل الضحك على الإطلاق، في أثناء جلوسك في مأتم أحدهم أو عند زيارة مريض في حالة حرجة أو في أحيان كثيرة عند التعرض لموقف عصيب وقد يكون حزيناً، فتجد نفسك بدلاً من إصدار رد الفعل الطبيعي اللائق على الموقف بالحزن والبكاء في بعض الأحيان تضحك وتتذكر كل المواقف الكوميدية التي مرت عليك في حياتك.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، فقال الدكتور جمال فرويز، استشاري الطب النفسي بالأكاديمية الطبية، إن مثل تلك المواقف لها تحليل نفسي واضح، حيث إنها تعتبر من الأشياء الدفاعية التي تصدر عن المخ ليعادل الصدمات النفسية التي يتعرض لها الإنسان، فقد يدخل البعض في نوبات ضحك عنيفة وهستيرية لأن عقله لا يسيطر على سلوكه وقد تكون تلك النوبات بديلة عن حالة تشنج قد يصاب بها.

وأضاف فرويز، أن الشعور بالحرج في تلك المواقف يسبب الضحك الهستيري، فالحرج يسبب ارتباكاً ينتج عنه اضطراب بالحجرات العصبية في المخ وينعكس ذلك على تعبيراتنا التي تتحول إلى ضحك هستيري بعكس الموقف الذي نتعرض له، والضحك ينتقل بالعدوى فليس أمراً غريباً أن تجد نفسك تضحك بطريقة هستيرية دون سبب ولكن فقط لأن أحد الأصدقاء ضحك أمامك حتى لو كان الموقف لا يتطلب ذلك.

ولكي يمكنك التغلب على هذا الأمر إذا شعرت أنك ستدخل في نوبة ضحك هستيرية في غير وقتها المناسب قم من مكانك وغير وضعية جلوسك وتناول كوباً من المياه، فالماء يعمل على إعادة التوازن النفسي للجسم.

وشدد: “مواقف غريبة وردود افعال أغرب قد تتعرض لها يومياً وتجد رد فعلك نحوها هو الضحك الهستيري، ذلك يعبر عن أن (الممنوع مرغوب)، وأن إجبارك للمخ على التفاعل مع الحزن يجعل الأمر ينقلب على عاقبيه في ردة الفعل”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك