تستمع الآن

هشام الدميري لـ”تعالى أشرب شاي”: هيئة تنشيط السياحة لم تتطور منذ عام 1981

الأحد - ١٣ أغسطس ٢٠١٧

أكد هشام الدميري رئيس هيئة تنشيط السياحة، أن الهيئة بحاجة إلى إعادة هيكلة من جديد لمواكبة التطورات التي تحدث على الساحة العالمية، قائلا: “نحن نمتلك الخبرات في الهيئة والتي تؤهلنا على ذلك”.

وأضاف الدميري في حوار ببرنامج “تعالى أشرب شاي” مع مراد مكرم على “نجوم إف إم”، أن أي منشأة تسويقية في أي موقع يجب أن يكون موظفوها على أعلى مستوى، بالإضافة إلى ضرورة الاستثمار في العامل البشري، منوهًا بأن الكفاءات الموجودة في الهيئة بحاجة للتطوير لأنه منذ 1981 ولم يطرأ على الهيئة التطوير المطلوب.

وقال إن هيئة تنشيط السياحة انشأت عام 1981 وتتبع وزارة السياحة وتعد هي الذراع التسويقي الحكومي لمنظومة السياحة المصرية، حيث لها 3 أهداف هي: إظهار الشكل الحضاري للدولة، وتسويق مصر في الخارج، بالإضافة إلى ربط المواطن المصري بتراثه وتاريخه كنوع من التسويق الداخلي.

وتابع: “كلفت من رئيس الوزراء في أغسطس 2016 بمنصب مساعد وزير السياحة، ثم عقب ذلك تم تكليفي برئاسة هيئة تنشيط السياحة”.

الطائرة الروسية ليست السبب

وأشار الدميري إلى أن ما وصلت إليه السياحة الآن ليس بسبب الطائرة الروسية وإنما بسبب مشاكل متراكمة منذ عشرات السنين، قائلا: ” الأزمة في غياب صناعة السياحة حيث نتعامل مع السياحة منذ القدم على أنها مادة خام فقط من شواطئ وآثار، ولم ننتبه إلى ضرورة وجود تنمية مستدامة من خدمات وبنية تحتية لمساعدة القادمين إلى مصر”.

وأكمل: “كنا نتعامل لفترات طويلة مع السائح على أنه مشتري، والآن يجب التعامل معه على مبدأ أنه سفير في دولته”، لافتًا إلى أن السياحة أصبحت تجربة.

تنشيط السياحة بـ”السوشيال ميديا”

وكشف رئيس هيئة تنشيط السياحة، عن الاستعانة بعدد من مشاهير السوشيال ميديا في العالم خلال الفترة الماضية للترويج للسياحة المصرية، بالإضافة إلى التواجد المستمر في المعارض التي تقام في الخارج.

وتابع: “هيبقى في خلال الفترة المقبلة تصميم موحد لجميع المعارض المصرية في الاحتفالات والمعارض التي تقام في الخارج خلال الفترة المقبلة، وبداية من معرض ألمانيا المقبل”.

وعن متطلبات المرحلة المقبلة، قال دميري: “نحن بحاجة لمنظومة وطنية للسياحة المصرية، لأننا اعتمدنا خلال السنوات الماضية على الشركاء الأجانب ولم نستعن بالكادر المصري، بالإضافة إلى تشجيع الاستثمار عن طريق الاعتماد على شبابنا، وبناء بنية تحتية قوية وجديدة، بجانب تنمية العامل البشري ومستوى الخدمات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك