تستمع الآن

ملياردير هندي يدخل ابنه في تجربة مثيرة ليصنع منه رجلا عصاميا

الثلاثاء - ٢٩ أغسطس ٢٠١٧

أقدم ملياردير هندي على تنفيذ تقليد عائلي مع ابنه بعد عودته من أمريكا وحصوله على بكالوريوس إدارة الأعمال.

وووفقا للخبر الذي قرأته زهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، فقد قام الملياردير الهندي سافجي دولاكيا، بإرسال ابنه هيتارث دولاكيا، البالغ 23 عاماً، إلى مدينة حيدر أباد جنوب الهند، ليواجه تحديات الحياة.

وبدأت تلك الرحلة عندما عاد دولاكيا الابن من أمريكا إلى مومباي في منتصف يونيو الماضي من هذا العام 2017، وكان قد أعد خططه للاستمتاع مع عائلته، ولكن كان لوالده رأي آخر، فبينما هيتارث يفكر في اللهو كان والده يفكر في كيف ينشئه رجلاً عصامياً، وأخبره أنه يجب عليه أن يسافر إلى حيدر أباد لمدة شهر ويبحث عن قوت يومه بنفسه ولا يعتمد على مال أبيه.

وكان أحد شروط أبيه ألا يعمل في مكان واحد لمدة شهر، بل عليه أن يغير وظيفته كل 5 أيام.

وقال هيتارث لموقع “إنديا توداي”: “عند وصولي إلى مطار حيدر أباد لم يكن في محفظتي سوى 500 روبية أي حوالي 8 دولارات أمريكية، ولا أملك هاتفا محمولا للتواصل، وكان الخوف يعتريني، فأنا لا أعرف ما هي لغتهم هنا ولا تقاليدهم، ولكن كان على أن أبدأ حياتي الجديدة الآن”.

وكجزء من التحدي الذي يخوضه هيتارث لكي يجد وظيفة دون أن يذكر أياً من شهاداته أو خبراته السابقة، ودون أن يستخدم اسم عائلته إطلاقاً، كان عليه أن يعيش بهوية جديدة تماماً لمدة شهر كامل في ضواحي حيدر اباد.

وشدد هيتارث: “تمكنت من العثور على غرفة في مدينة سكوندرابد مقابل 100 روبية أي 1,5 دولار أمريكي، ولكنني كنت أتقاسمها مع 17 فرداً، وبعد كفاح دام 3 أيام تمكنت أخيراً من الحصول على وظيفة مقدم طعام مقابل 4000 روبية أي 62 دولارا أمريكيا، ولكن كجزء من التحدي استقلت بعد 5 أيام فقط”.

وبعد ذلك حصل هيتارث على وظيفة بمصنع في مجال التعبئة والتغليف مقابل 1500 روبية أي 23 دولارا أمريكيا، لمدة 5 أيام أخرى ثم استقال مجدداً، ثم عمل في خدمة التوصيل “ديليفري” لدى شركة تسويق محلية، وكانت آخر وظيفة له البيع في أحد فروع محلات أديداس ومحلات ملابس جادي بلو.

وقد اتبعت عائلة دولاكيا هذا التقليد منذ سنوات، بإرسال أبنائهم إلى المناطق الفقيرة دون أي موارد يستعينوا بها، لتنشئة رجال عظماء يستطيعون الصمود وتخطي عقبات الحياة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك