تستمع الآن

ملالا يوسف في “أوكسفورد” بعد تحقيقها الشرط المطلوب

الأحد - ٢٠ أغسطس ٢٠١٧

إنجاز جديد حققته ملالا يوسف الناشطة الباكستانية في مجال حقوق الإنسان والحائزة على جائزة نوبل للسلام، عقب حصولها على مقعد في جامعة أوكسفورد بعد حصولها على نتائج شهادة الدراسة الثانوية البريطانية.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن ملالا أعلنت الخبر عبر تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، قائلة إنها ستدرس الفلسفة والسياسة والاقتصاد في كلية ليدي مارجريت هول في أوكسفورد.

كانت ملالا قد أعلنت في مارس الماضي، عن عرض تلقته لدراسة المواد الثلاث في إحدى جامعات المملكة المتحدة، شريطة أن تحقق درجة جيد جدًا في 3 مواد من المواد التي تدرسها في شهادة الثانوية.

وكادت ملالا، البالغة من العمر عشرين عاماً، أن تقتل على يد عناصر طالبان في باكستان عام 2012، بسبب نشاطها في مجال حقوق الإنسان، خاصة الحملات التي كانت تقودها للدفاع عن حق الفتيات في التعليم.

وتعرضت لإطلاق عيار ناري في رأسها، في طريق عودتها إلى منزلها من المدرسة، بعد أن كتبت مذكرات باسم مجهول عن الحياة تحت حكم طالبان شمال غربي باكستان.

وأصبحت ملالا معروفة على المستوى الدولي بعد تلك الحادثة، ونُقلت مع عائلتها إلى بيرمنغهام لتلقي العلاج وإعادة التأهيل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك