تستمع الآن

مظاهرات في أسبانيا للمطالبة بإنهاء مصارعة الثيران

الأحد - ٢٠ أغسطس ٢٠١٧

بعد عقود طويلة ورياضة اشتهرت بها إسبانيا، احتج الآلاف من الناشطين في مجال حقوق الحيوان في مدريد الإسبانية، للمطالبة بإنهاء تقليد البلاد الشهير ومصدر من مصادر الجذب السياحي وهي رياضة “مصارعة الثيران”.

وأشار مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، إلى أن المسيرة اجتازت العاصمة الإسبانية، حيث اتحدت عدة مجموعات في رسالة واحدة واضحة وهي: “مصارعة الثيران هي عنف ويمكن وقفها”.

وقال ناشطو حقوق الحيوان، إن تلك الرياضة هي من بين أشد الأشكال قسوة في العالم، حيث تعذيب الثيران وطعنهم في القلب أمر يجب وقفه.

وتعتبر المسيرة التي أقيمت في معرض سان إيسيدرو الشهير، وتضم رياضة مصارعة الثيران وتعقد في حلبة مصارعة لاس فينتاس الشهيرة في مدريد جزءا من الانقسام المتزايد بين الذين يرون مصارعة الثيران كشكل صارخ من القسوة الحيوانية وغيرهم ممن يدافعون عن ذلك كجزء من الثقافة التقليدية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك