تستمع الآن

“فتاة المرجيحة”: عاوزة أغني في فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية”.. وهنيدي: “كده هنلغي الفيلم”

الثلاثاء - ٠٨ أغسطس ٢٠١٧

ردود فعل كبيرة تلقاها الفنان محمد هنيدي عقب إعلانه البدء في تجهيز الجزء الثاني من برنامج “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، حيث تلقى العديد من ردود الأفعال الإيجابية على تلك الفكرة.

وقالت فريدة الخادم في برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، إن الفنان طارق لطفي أعلن موافقته على الجزء الثاني من فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية”.

وأوضح لطفي أن الفيلم يحتاج إلى حسابات بسيطة حتى يتم تنفيذه بشكل قوي منها السيناريو والحوار والقصة.

بينما أشار الفنان هاني رمزي، إلى أنه موافق على المشاركة في الجزء الثاني من الفيلم، مضيفًا أن موافقته تأتي دون أي شروط نظرًا للذكريات الجميلة التي تجمعه بفريق عمل الجزء الأول.

وتلقى هنيدي، عددًا كبيرًا من التعليقات من نجوم الفن والرياضة الراغبين في الظهور مع الفنان الكوميدي خلال أحداث الجزء الثاني، منهم: محمد صلاح لاعب نادي ليفربول الإنجليزي، ورمضان صبحي لاعب ستوك سيتي الإنجليزي، وسعد سمير مدافع النادي الأهلي، وأحمد حسام ميدو مدرب نادي وادي دجلة.

إلا أن الفنان الكوميدي تلقى طلبًا جديدًا للاشتراك في الفيلم من دالي حسن والتي اشتهرت بالغناء في أغنية “ركبني المُرجيحة”، حيث طالبته بالغناء في الفيلم.

وقالت دالي حسن، عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، “أنا هغني أغنية الفيلم ياهنيدي”، ليرد الفنان الكوميدي عليها قائلا: “إحنا كدة نلغي الفيلم”، ثم عقب مرة أخرى قائلا: “أنغي الفيلم”، في إشارة إلى أدائها خلال الأغنية الأخيرة.

كان الفنان محمد هنيدي، قد أعلن تصوير الجزء الثاني من فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، وذلك عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، خاصة بعد وصول تغريدة له إلى 100 ألف ريتويت.

وقال هنيدي عبر حسابه على تويتر، “طبعًا أنا ما كنتش متوقع خالص اللي بيحصل ده وكان ردي أني أحط رقم تعجيزي بس اتفاجئت صراحة وأنا عند كلمتي وخلال أيام هتسمعوا خبر حلو، أحب أشكر تويتر وجمهور تويتر وإداراته وكل اللي دعموا الحملة.. خلف راجع”.

وبدأ الأمر عندما رد الفنان الكوميدي على سؤال متابع له عبر هاشتاج أطلقه بعنوان askhenedy بموقع Twitter، قائلا: “كم ريتويت وتعمل صعيدي في الجامعة الأمريكية الجزء الثاني؟، ليرد هنيدي ويطلب 100 ألف.

“صعيدي في الجامعة الأمريكية” من بطولة: محمد هنيدي، ومنى زكي، وغادة عادل، وهاني رمزي، وأحمد السقا، وطارق لطفي، وفتحي عبد الوهاب، وأميرة فتحي، ومن تأليف مدحت العدل وإخراج سعيد حامد.

ودارت أحداثه حول شاب صعيدي حضر من بلدته إلى القاهرة لأول مرة لدخول الجامعة الأمريكية، بعد حصوله على مجموع كبير في الشهادة الثانوية، ولكنه يتعرض لكثير من المواقف لتجعله يتحول إلى شخص مختلف.

وحقق الفيلم إيرادات تجاوزت 27 مليون جنيه ورغم بساطة الفكرة إلا أنها استهوت جماهير السينما وأرجعتهم إلى دور العرض التي كان قد سحب الفيديو البساط من تحتها.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك