تستمع الآن

“عيش صباحك”.. نصيحة لمرضى القلب “تزوجوا”

الأربعاء - ٣٠ أغسطس ٢٠١٧

دراسة جديدة كشف عنها باحثون في كلية أستون الطبية في برمنجهام ببريطانيا، أكدت أن الزواج يزيد من معدل البقاء على قيد الحياة للمرضى الذين يعانون من أمراض القلب.

وأشارت زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، إلى أن الدراسة، التي عرضت في مؤتمر إيسك لعام 2017، أجريت على 900 ألف مريض بالغ في المستشفيات في انجلترا بين عامي 2000 و2013، أظهرت أن المرضى المتزوجين الذين يعانون من أزمة قلبية، كانوا الأعلى فرصًا بنسبة 14 % للبقاء على قيد الحياة بالمقارنة مع المرضى من غير المتزوجين.

كانت الدراسة هي الأكبر من نوعها حتى الآن، وتألفت من 25 ألفا و287 شخصًا أصيبوا بأزمات قلبية سابقة، منهم 168 ألفا و431 كان يعانون من ارتفاع في ضغط الدم، و53 ألفًا و55 شخصًا لديهم نسبة عالية من الكوليسترول، و68 ألفا يعانون من مرض السكري من النوع الثاني.

ووجد الباحثون أن الزواج عامل وقائي للمرضى الذين يعانون من أكبر 3 عوامل خطر لأمراض القلب، حيث إن المرضى الذين يعانون من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أكثر عرضة للبقاء على قيد الحياة خلال فترة الدراسة، وكان المرضى المتزوجين الذين يعانون من مرض السكري معدل البقاء على قيد الحياة أعلى بنسبة 14 %، والمرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم لديهم 10 % معدل البقاء على قيد الحياة أعلى مقارنة بعدم المتزوجين.

كما وجد أن المرضى المطلقين الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو نوبة قلبية سابقة كانت معدلات البقاء على قيد الحياة لديمهم أقل من المرضى المتزوجين الذين يعانون من نفس الحالة.

وأشارت النتائج إلى أن الزواج هو أحد الطرق التي يمكن للمرضى الحصول منها على الدعم لمواجهة عوامل الخطر الخاصة بهم والمتمثلة في أمراض القلب.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك