تستمع الآن

“عيش صباحك”.. البطالة أفضل من العمل في هذه الحالة

الأربعاء - ١٦ أغسطس ٢٠١٧

العاطلون عن العمل يتمتعون بصحة أفضل بعد أن كشفت دراسة حديثة أن العاطلين يتمتعون بصحة جيدة مقارنة بأصحاب الوظائف المجهدة.

وأشار مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، إلى أن الدراسة أكدت أن الأشخاص الذين يعملون في وظائف منخفضة الأجر أو شديدة الإجهاد قد لا يتمتعون بصحة أفضل من أولئك الذين لا يزالون عاطلين عن العمل.

وشملت هذه النتائج وجود مستويات عالية من الكوليسترول في الدم، بالإضافة إلى التأثير السلبي على تخزين الدهون، مع زيادة مستويات المواد المرتبطة بالجلطات الدموية، حيث يرتبط ارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم مع زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

ودرس الباحثون من جامعة مانشستر ببريطانيا، حالة 1116 شخصًا تراوحت أعمارهم بين 35 و75 عامًا، كانوا عاطلين عن العمل بين 2009 و2010، كما تمت متابعتهم في الفترة بين عامي 2010 و2012.

وخضع المشاركون للتقييم الصحي، الذي شمل أخذ عينات من الدم، وتم تحديد تأثير الإجهاد المرتبط بالتوظيف عن طريق عدة عوامل، بما في ذلك مستويات الكوليسترول والضغط، ومعدل النبض.

وكشفت النتائج أن الأشخاص أصحاب الوظائف المجهدة لديهم مستويات عالية من الكوليسترول في الدم، كما أن سوء نوعية العمل يمكن أن يكون ضارًا بالصحة.

وكان الهدف من هذه الدراسة دراسة ارتباط الانتقال الوظيفي مع الصحة والمؤشرات الحيوية المرتبطة بالإجهاد المزمن.

واهتم الباحثون بشكل خاص بمقارنة صحة أولئك الذين بقوا عاطلين عن العمل مع أولئك الذين انتقلوا إلى عمل رديء الجودة ودراسة ما إذا كان هناك اختيار صحي إيجابي أو سلبي في وظائف جيدة أو سيئة الجودة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك