تستمع الآن

عودة كاميرا “زينيت” الروسية مرة أخرى إلى الحياة

الأربعاء - ٢٣ أغسطس ٢٠١٧

نبأ سار أعلنت عنه وسائل إعلام روسية، بشأن عودة الكاميرا الأسطورية “زينيت” التي حققت شهرة طاغية خلال الاتحاد السوفييتي إلى الأسواق مرة أخرى.

وقال مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، إن الكاميرا التي سيعاد إنتاجها ستطرح في الأسواق عام 2018.

وتنتج “زينيت” في بلدة كراسنوجورسك، حيث جرت صناعتها أول مرة وستتعاون شركة “شبافي” المصنعة مع جهات في الخارج، في خطوة تستهدف حفظ الكاميرا التاريخية.

وأكد القائمون على العمل، أن الكاميرا سيدخل عليها تعديلات جديدة تواكب التكنولوجيا الحديثة الموجودة حاليًا، بالإضافة إلى أنها ستصبح كاميرا رقمية ذات مستشعر طوله 35 سنتميترا.

وأفصحوا عن مميزات الكاميرا، قائلين إن الجلد سيغلف “زينيت” بألوان مختلفة حول جسم الكاميرا، مشددين على أن هدفهم ليس منافسة شركات أخرى وإنما تخليد تلك الكاميرا الأسطورية.

وصنعت الكاميرا أول مرة عام 1952، وتم التوقف عن إنتاجها سنة 2005، وفي 2014 بذل رئيس الوزراء الروسي ديميتري ميدفيدف جهودا لإعادة صناعتها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك