تستمع الآن

عرض أكبر قلب على وجه الأرض في متحف كندي

الخميس - ٠٣ أغسطس ٢٠١٧

يعرض متحف أونتاريو الملكي في مدينة تورونتو الكندية قلب الحوت الأزرق، وهو أكبر قلب على وجه الأرض، مما يتيح لزواره فرصة إلقاء نظرة على هذا العضو الضخم عن كثب.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الخميس، على نجوم إف إم نقلا عن وكالة أنباء “رويترز”، فقد انتزع القلب من أحد حوتين أزرقين جرفتهما المياه إلى شواطئ نهر تروت في إقليم نيوفاوندلاند ولابرادور بعد نفوقهما قبل نحو ثلاث سنوات، وكان القلب قبل انتزاعه يزن 181 كيلوجراما على الأقل.

وقال بيرتون ليم، مساعد أمين علم الثدييات في المتحف: “بعض الديناصورات كالصوروبودا أطول لكن من حيث الوزن فإن الحوت الأزرق هو أثقل حيوان عاش على الأرض وقلبه بالطبع هو أكبر قلب”.

وأضاف: “حجم الحوت الأزرق يساوي حجم مكوك فضاء، وإذا كنتم لا تتصورون مقدار هذا الحجم تخيل نفسك واقفاً أمام مبنى من عشرة طوابق، ارتفاع هذا المبنى هو طول الحوت الأزرق”.

وينمو الحوت الأزرق ليصل طوله إلى 30 مترا، أي أطول من ملعب كرة سلة، ويصل وزنه إلى 200 طن، وهو وزن 15 حافلة مدرسية، بينما يصل وزن لسانه وحده إلى أربعة أطنان، أي ما يوازي وزن فيل.

ويحتاج كائن يهذه الضخامة إلى قلب ضخم بالتأكيد، وبالفعل يساوي حجم قلب الحوت حجم سيارة ميني كوبر.

ويمكن للحيتان الزرقاء أن تصدر أصواتاً أعلى من المحركات النفاثة، فتستطيع الحيتان التواصل مع حيتان أخرى تبعد عنها مسافات تصل لقرابة الـ1,600 كم.

أما بالنسبة لغذاء هذا العملاق، فيمكنكم تخيل حجم وجبته الهائلة، حيث يأكل الحوت البالغ قرابة 4 طن من الغذاء يومياً!.

المثير للاستغراب لجانب كل ما سبق هو أن الحيتان مع ضخامتها نادرة جداً لدرجة أن العلماء لا يعرفون عنها إلا القليل، ومن النادر العثور على جثث للحوت الأزرق لأنها عادة ما تغرق في قيعان المحيطات لأن الدهون في أجسامها تكون أقل نسبيا من مثيلتها في أنواع الحيتان الأخرى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك