تستمع الآن

عالم أمريكي يتوقع نهاية العالم هذا الشهر

الثلاثاء - ٠٨ أغسطس ٢٠١٧

زعم العالم الأمريكي ديفيد ميد، الخبير في علم الأعداد، أن هناك إمكانية اصطدام الكوكب الغامض “نيبيرو” بالأرض، بعد أن يخرج عن مساره.

وبحسب نظريته، التي نقلتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فكسوف الشمس الذي سيحدث يوم 21 أغسطس الجاري يشير إلى أن هذا الكوكب الذي لم يلاحظه العلماء من قبل على وشك أن يصطدم بكوكبنا بحلول يوم 23 سبتمبر المقبل.

من ناحيتها، نفت وكالة الفضاء الأميركية، في وقت سابق، وجود كوكب “نيبيرو” واعتبرت الحديث عنه مجرد خدعة يجري تداولها على الإنترنت.

وأوضحت الصحيفة، أن هذه ليست المرة الأولى التي يزعم فيها “ميد” بنهاية الأرض واصطدامها بهذا الكوكب الغامض.

وفي وقت سابق من العام الجاري، زعم “ميد” أن نيبيرو سوف يصطدم بالأرض في أكتوبر.

وأوضح ميد، وهو من وضع كتاب “الكوكب المجهول.. الوصول 2017″، أن نجما مظلما يقل حجمه عن الشمس تحوم حوله سبعة أجسام منها كوكب “نيبيرو المفترض”، يشق طريقه باتجاه قطب الأرض الجنوبي.

ويعتقد مهتمون بالفلك أن تأثير جاذبية كوكب “نيبيرو” أدى إلى إرباك مدارات عدد من الكواكب، قبل مئات السنين، ويقولون إنه أكبر من كوكب الأرض، ويقع على حافة المجموعة الشمسية.

ولم تسلم توقعات الكاتب من الانتقادات، إذ يقول أحد المعلقين إن الباحث يستهل عمله بالحديث عن أمور علمية خالصة، لكنه سرعان ما يستفيض في آراء دينية، كي يضفي مصداقية على توقعاته بخراب الأرض.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك