تستمع الآن

شاهد: أكشاك جيم في كبائن الهاتف بالصين

الثلاثاء - ١٥ أغسطس ٢٠١٧

في إطار سعي الصين لتطوير التكنولوجيات والصناعات الجديدة، ابتكرت شركة فكرة جديدة من خلال صالات رياضية على شكل كبائن في الشوارع تشبه كبائن التليفون، وتحتوي على مشاية كهربائية وشاشة وعدد من الأدوات الرياضية.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “عيش صباحك”، نقلا عن موقع globaltimes، فإن رجال الأعمال الصينيون اقتحموا أسواق اللياقة البدنية، لنشاهد مؤخرا انتشار نوع جديد من الاقتصاد التشاركي الصيني في شوارع بكين في هيئة “غرف جيم فردية” مشتركة.

وبحسب ما ذكره الموقع فهي على عكس الصالات الرياضية العادية التي توفر مساحات واسعة ومكشوفة لأعضاء متعددين للممارسة الرياضة في الوقت نفسه، فغرف الجيم الفردية المشتركة هي غرف صغيرة، قائمة بذاتها للاستخدام الفردي.

وهي غرفة لا تتعدي مساحتها 4 أمتار، تحتوي على جهاز سير كهربائي ومنقي هواء ومرآة وتلفزيون وتكييف هواء، ويمكن للمستخدم إسدال الستار للخصوصية.

ووقت ممارسة الرياضة، يمكن للمستخدمين الاستماع إلى الموسيقى ومشاهدة الأفلام والتحقق من رسائل البريد الإلكتروني عن طريق الاتصال بالإنترنت عبر الشاشة المثبتة على جهاز السير الكهربائي.

وعلى غرار استخدام الدراجة المشتركة، يمكن للمستخدمين تحديد موقع صالة الألعاب الرياضية المشتركة عبر تطبيق الهاتف الذكي، ومن ثم حجز غرفة مقدما.

ويطلب من المستخدم إيداع مبلغ من المال قابل للاسترداد قدره 99 “يوان” (15 دولارا أمريكيا)، وكما يستوجب على المستخدمون دفع 0.2 يوان (0.03 دولار أمريكي) في الدقيقة الواحدة في كل مرة يستخدمون فيها المرفق.

وتم إنشاء غرف الجيم المشتركة من قبل “ميسباو”، وهي شركة تكنولوجيا مقرها بكين أنشئت في يوليو، وفى غضون أسبوعين منذ تأسيسها، حصلت الشركة بالفعل على جولتين متتاليتين من التمويل قيمتهما أكثر من 100 مليون يوان (15 مليون دولار أمريكي).


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك