تستمع الآن

شاهد.. آسرة فاخرة وآي باد خاص.. تقاليع تدليل القطط المنزلية

الثلاثاء - ٠٨ أغسطس ٢٠١٧

يحرص محبو القطط على تلبية كل سبل الراحة لها، بداية من الاهتمام بالأكل الخاص بها، والاهتمام بطبيعة المكان الذي تنام فيه، عن طريق تخصيص آسرة خاصة لهم، في حين تمتلك قطط أخرى جهاز آي باد، أو وضع صورة تذكارية لإحدى أفراد عائلتها داخل برواز تذكاري.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد عليش في برنامج “عيش صباحك” اليوم الثلاثاء، على “نجوم إف إم”، فإن القطط تحتفل بيومها العالمي 8 أغسطس من كل عام، وتحيي بلدان العالم هذا اليوم بأشكال مختلفة، وفي الدول الأوروبية يقدر الناس دور القطط كثيرًا، وتعتبر من الحيوانات المدللة لدى الكثير من الأشخاص الذين يحرصون على تلبية كل سبل الراحة لها.

الأمر وصل في بعض الأحيان إلى إطلاق أسماء شخصية على القطط مثل الأمير فرنسيس، أو وضع طلاء أظافر على مخالبها حتى تطابق لون أظافر صاحبتها، بالإضافة إلى شراء ألعاب ذات تكلفة عالية لهم.

والبعض يعامل القطط كأبنائهم، فلا يأكلون بدونهم ويحتفلون بيوم ميلادهم، حتى في الأعياد والمناسبات يتم شراء الملابس الجديدة لهم.

وفي نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية تم افتتاح أول مقهى للقطط، حيث يذهب أصحاب القط من السيدات والرجال إلى تناول فنجان من القهوة أو المخبوزات بصحبة القطط التي بإمكانهم تبنيها.

ويمنح المقهى، محبي الحيوانات الأليفة من سكان المدن فرصة للاختلاط مع القطط التي تتجول بحرية في بيئة صديقة لهم، ولاقى المقهى إقبالاً كبيرًا من عدد كبير من المواطنين.

مقاهي القطط لم تنحصر في أمريكا فقط، بل امتد الأمر إلى إيطاليا حيث افتتح مقهى في مدينة “تورينو” بهدف إعطاء الفرصة لمحبي الحيوانات لشرب فنجان من القهوة وسط القطط.

وفي النمسا تخصص مكافأة مالية لكل قطة تحمي المخازن من الفئران، ويتم توفير الحليب واللحوم لها طوال الحياة، ويتم افتتاح حدائق جديدة لها للعب، وتحاك ملابس جديدة لها، ويتم افتتاح مقاه وفنادق خاصة لها خلال يومها العالمي.

الاهتمام بالقطط في أوروبا وآسيا له أشكال مختلفة، ففي الهند يتم تنظيم مسابقة لاختيار أجمل قط، والذي يشارك فيه عشرات المتسابقين حاملين قططهم المنمقة في أقفاص مزينة، حيث تتبارى عشرات ملكات جمال القطط في تلك المسابقة.

ويعد المعرض الدولي للقطط في الهند أحد المسابقات التي ينظمها الاتحاد الدولي للقطط حول العالم، والتي يتسابق فيها المشاركون على عدة مستويات تتركز أغلبها حول مسابقات ملكات جمال القطط، أو النوع الأقوى والأندر منها.

الأمر مختلف قليلا في مصر، فهناك غياب لثقافة “تدليل القطط”، فالأغلبية العظمى من المصريين لا يرون أهمية وراء ذلك الموضوع، حيث إن البعض منهم يستنكر تلك العادات الموجودة في أوروبا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك