تستمع الآن

حكاية أطول شهرين في العام.. “لعبة القياصرة” السبب

الثلاثاء - ٠١ أغسطس ٢٠١٧

شكوى دائمة من الأغلبية العظمى من المصريين بسبب طول أيام شهري يوليو وأغسطس حيث إنهما 31 يومًا، وتملتئ صفحات التواصل الاجتماعي خلال هذين الشهرين بالشكوى من طولهما، وما لايعرفه البعض فإن الشهرين لهما قصة محددة متعلقة بما يسمى “لعبة القياصرة”.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد عليش في برنامج “معاك في السكة” على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء، فإن قصة الشهرين تعود إلى العهد الروماني حيث كانت الدولة تستخدم تقويمًا من 10 أشهر، ثم عقب ذلك استخدموا التقويم الشمسي القمري، حيث إن طول السنة 355 يومًا وعدد الأشهر 12 وعدد الأيام في الأشهر بين 29 و30، وهذا يوافق السنة القمرية ثم في السنة التالية لها يضاف شهر طوله 22 أو 23 يومًا على التعاقب فيكون طول السنة الكبيسة 377 أو 378 يومًا، وتم ذلك في عصر الإمبراطور نوما، وكان عدد السنين يبدأ من سنة تأسيس روما عاصمة الإمبراطورية، وهي سنة 753 قبل الميلاد.

لعبة القياصرة

ذلك التقويم لم يستمر على هذا الوضع كثيرًا، حيث تلاعب فيه عدد من القياصرة والكهنة في الأمر، فجعلوا بعض الشهور التي سميت على أسماء قياصرتهم 31 يومًا على حساب الشهور الأخرى.

يوليوس قيصر

وعند احتلال الإمبراطورية الرومانية لمصر، استفاد الرومان من علوم المصريين الفلكية، فعدل يوليوس قيصر التقويم الروماني القديم بالاستعانة بالفلكي “سوسيجنيو”، فجعل السنة العادية 365 يومًا والكبيسة 366 يومًا وتكون سنة كبيسة كل 4 سنوات.

كما جعل يوليوس قيصر، عدد أيام الأشهر الفردية 31 يومًا والزوجية 30 يومًا عدا شهر فبراير فيكون في السنة العادية 29 وفي الكبيسة 30، ودخل التقويم اليوناني حيز التنفيذ في سنة 45 قبل الميلاد الموافق لسنة 709 لإنشاء روما، وسمي الشهر السابع باسم يوليوس قيصر فصار اسمه يوليو.

أكتافيوس على خطى والده

وفي عام 33 قبل الميلاد سمي القيصر أغسطس “أكتافيوس” الشهر الثامن باسمه، وأغسطس هو ابن يوليوس قيصر بالتبني، فرفض أن يكون عدد أيام شهر أبيه السابع أكبر من عدد أيام شهره الثامن وهي 30 يومًا، فزاد في الشهر الثامن يومًا أخذه من فبراير، وبناء على ذلك تم تعديل أيام الشهور بعد أغسطس حتى لا تكون 3 بنفس الطول، وجلعوها اثنين فقط، وأصبح سبتمبر 30 وأكتوبر 31 ونوفمبر 30 وديسمبر 31 عكس ما كانوا في البداية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك