تستمع الآن

تعرف على الوظيفة الأكثر راحة في العالم

الأربعاء - ٠٢ أغسطس ٢٠١٧

النوم أكثر بكثير من مجرد سرير، حيث إن أبواب الفندق والنوافذ والستائر كلها عوامل مهمة تؤثر على نوم الشخص، كل هذه العوامل تحددها وظيفة بعائد مادي كبير في الصين

ووفقًا لما قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء، فإن تلك الوظيفة تتلخص في الاستلقاء على الأسِرة في أفخم فنادق العالم بمقابل مادي كبير، وهو ما أعرب عنه الصيني “وو شانغ” الذي يعمل لموقع السفر الصيني “كونار”.

العائد المادي من تلك المهنة كبير، حيث يتقاضي أموالا من مواقع السفر التابع لها، كما أن جزءا كبيرا من دخله يأتي من مكاتب السياحة الإقليمية التي تدعوه إلى تجربة خدماتها الفندقية.

“وو” الذي يتخذ من شانغهاي مقرا له، هو من بين 10 آلاف “مختبر نوم” تجندهم شركة كونار في جميع أنحاء البلاد منذ عام 2010.

وتتطلب هذه المهمة من الفاحصين العثور على الفنادق، والبقاء لمدة ليلة واحدة على الأقل فيها ومراجعتها عبر الإنترنت عن طريق تحميل الصور وترك التعليقات حول نوعية غرف الضيوف ووسائل الراحة والنقل.

وقال: “أكتب عن العلامة التجارية من ملاءات السرير، ومواد اللحاف، ونسبة الضوضاء، ومكيف الهواء ومصادر الضوء”، مشيرا إلى أن ساعة رقمية مضيئة تكفي لمنعه من النوم، وبالنسبة لفندق المطار أو الفندق المجاور لشارع مزدحم، فإن النوافذ المزدوجة لا بد منها للحفاظ على الضوضاء، والستائر مهمة لجعل الغرفة مظلمة في أثناء الليل وخلال النهار”.

واستعرض “وو” حتى الآن 400 فندق، نصفها فنادق 5 نجوم، حيث اسمتعت بعض الفنادق لنصيحته، مشيرًا إلى أن أحد فنادق مقاطعة انهوى بشرق الصين أعاد ترتيب المصابيح في غرف الضيوف بناء على توصياته.

كانت دراسة استقصائية قد أجرتها الجمعية الصينية لبحوث النوم في العام الماضي، فإن 38.2 % من البالغين في المناطق الحضرية يعانون من مشاكل في النوم، وهي نسبة أعلى بكثير من المتوسط ​العالمي البالغ 27 %

كما قال تانغ شيانغ دونغ مدير مركز الأبحاث الطبية للنوم بمستشفى غرب الصين بجامعة سيتشوان، إن التوتر وسوء النوم وعادات تناول الطعام وراء العديد من مشاكل النوم، موضحًا أن المركز عالج 20 ألف مريض العام الماضي، 60 % منهم يعانون من النوم.

وأضاف: “المزيد من الشباب يعانون من مشاكل النوم، وكان أصغر مريض تعاملوا معه فتاة تبلغ من العمر 11 عامًا تعرضت لضغوط للدراسة من والديها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك