تستمع الآن

بعد 42 عاما من الغياب.. طفلة فيلم “الحفيد” تعود للظهور وتكشف أسباب اعتزالها

الثلاثاء - ٠٨ أغسطس ٢٠١٧

بعد 42 عاما من الغياب، أطلت ميرفت علي، طفلة فيلم “الحفيد”، مرة أخرى عبر شاشة إحدى الفضائيات، وكشفت الأسباب التي دفعتها لاعتزال الفن في سن مبكرة، حيث بدأت التمثيل من عمر 5 سنوات وحتى 12 سنة، موضحة أنه عُرض عليها أعمال كثيرة عقب اعتزالها مباشرة ورفضتها.

وأضافت “علي”، خلال حوارها، أن الفنان الراحل أحمد زكي كان يضغط عليها من أجل العودة إلى الفن مرة أخرى، بخاصة أن آخر عمل فني لها في هذا المجال كان مسلسل جمعها بـ”زكي”، وحكت أنها شاركت في 6 أفلام ومسلسل واحد.

وأشارت إلى أن الانشغال في الدراسة وراء قرار اعتزالها عن المجال الفني، والابتعاد عنه، حيث إنها لم تستطع أن توفق بين التمثيل والدراسة، وكانت تعاني كثيرًا حيث إنها كانت تذاكر أثناء وجودها داخل الاستوديو، وكانت تأتي من المدرسة على الاستوديو للتصوير قبل العودة للمنزل.

وظهر واضحا أن شكل ميرفت لم يتغيّر كثيرا عن فيلم “الحفيد”، فمن النظرة الأولى تعرف أنها تلك الطفلة الصغيرة، حتى أنها قالت إن هناك بعض الأشخاص يعرفونها ويلقون التحية عليها لأن شكلها كما هو ولم تتغيّر كثيرا.

وتذكرت ميرفت علي كواليس فيلمها الأول “الحفيد”، وقالت إنها في البداية كانت خائفة من الكاميرا حتى اعتادت على الأمر، وأنه في وقت الراحة من التمثيل كانت وزملائها الصغار في الفيلم مشاغبين كأي أطفال يتجمّعون في مكان واحد ولا يتم السيطرة عليهم، وأن الفنانة الراحلة كريمة مختار كانت بمثابة أم لهم، وكانت تعطيهم نصائح.

أما عن حياتها الآن، فهي أم لشابين يدرسان في الجامعة، وهما عبد الرحمن وعلي.

وعن عودتها للتمثيل قالت إنها لا تعارض الأمر لو عرض عليها دور يناسبها ويناسب ارتدائها الحجاب، مشيرة إلى أن رغبتها الشخصية هي أن تقدم برنامجا اجتماعيا يخص الأسرة المصرية ويؤثر بها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك