تستمع الآن

الناقد الرياضي حسن المستكاوي لـ”في الاستاد”: هذه أسباب تفوق ريال مدريد على برشلونة في الكلاسيكو

الإثنين - ١٤ أغسطس ٢٠١٧

أرجع الناقد الرياضي حسن المستكاوي، نجاح الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لفريق ريال مدريد، وقيادته فريقه للفوز على برشلونة في كلاسيكو الأرض، أمس الأحد، في السوبر الإسباني، لشخصية المدرب وكاريزمته السابقة كلاعب كبير.

وقال المستكاوي في مداخلة هاتفية مع كريم خطاب، عبر برنامج “في الاستاد”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم: “زيدان فاز بـ6 بطولات مع الريال وكان لاعب كرة موهوب وهادئ في الملعب وذكي ويقدر المواهب ولديه شجاعة وثقة في نفسه، واللي يقعد كريستيانو رونالدو احتياطي هي شجاعة كبيرة، واللاعبين يتحدثون عنه ويقولون إنهم يشعرون أنه واحد منهم وفي نفس الوقت عامل مسافة بينهم كمدرب وله هيبة، ولاعب الكرة في الدنيا كلها فيه جزئية مهمة اللي في رأس المدرب بالكرة أكثر ما في رأسهم وإذا شعر اللاعب أن المدرب ليس لديه جديد كرويا فلن يعمل له حساب، زيدان عنده الكاريزما ونرى كيف يرتدي ولديه القبول أم لأ، كلها عوامل جعلته ينجح مع ريال مدريد وفهمه للكرة وللاعبين”.

وأضاف: “الريال لعبوا دورة ودية ولم يفوزوا في ولا مباراة، ولكن مع أول مباراة رسمية فازوا، وبرشلونة كان عندهم توتر كبير بعد رحيل نيمار، وكانهم يريدون إيصال للناس رسالة أنهم لا يفرق معهم ولكن هذا أثر عليهم سلبا، ولذلك ريال مدريد احتوى استحواذ برشلونة، والإعلام بيبيع فكرة إن المباراة كانت بين ميسي ورونالدو، ولكن ظهر لنا إيسكو وتوني كروس وكانا أفضل، وميسي لم يظهر جيدا لأن الفرقة كانت سيئة، الإعلام يحاول يصنع مصارعين ومبارزة بين نجمين، وإذا لم يجدهم يخترع منافسة بين الماضي والحاضر، بين بيليه ومارادونا وهو شكل من أشكال بيع البضاعة للناس”.

الدوري الإنجليزي

وعن رأيه في انطلاقة الدوري الإنجليزي، قال: “بطولة غريبة جدا، من أول أسبوع بطل الدوري يهزم على أرضه وندية قوية، وفيه 6 فرق كل موسم ينافسون على اللقب والصناعة والملاعب أمر قوي جدا، الإنجليز رغم كل حاجة لديهم ملاعب مليانة بالجمهور دائما، وكل فرقة لها جمهورها”.

المحترفون

وعن تألق اللاعبين المصريين المحترفين في الخارج، ودوره في نجاح منتخب مصر في مشواره بتصفيات المونديال، شدد المستكاوي: “هما تألقوا لأسباب أخرى بعيدة عن مباراة أوغندا المقبلة في التصفيات، هم يلعبون في أكبر صالة عرض في العالم وهو الدوري الإنجليزي، وأدبيا وفنيا بيكسبوا شهرة وأموال جيدة، والكرة أصبحت صناعة رهيبة، وهذا ليس علاقة بالمنتخب، وتعلمت من الكرة (ألا أعمل حفلة قبل أن تنتهي الحفلة)، فلا نعتمد على أننا أقوياء الآن والفرق اللي أمامنا ضعيفة نفوز الأول ثم نحتفل ونتكلم، ونحن نريد الذهاب لكأس العالم بالطبع لكن أرجوكم لا نريد أن نذهب لإضحاك الناس علينا أو كأننا نشاهد فيلم رعب ونضع أيادينا على قلوبنا”.

نهائي كأس مصر

وعن رأيه في نهائي كأس مصر الذي يجمع بين الأهلي والمصري البورسعيدي، غدا الثلاثاء، أشار: “على لاعبي الأهلي والمصري البورسعيدي أن يلعبوا كرة وينسوا السياسة، انظروا لريال مدريد وبرشلونة أمس صراع رهيب ولكن عقب المباراة كله بيسلم على بعضه، الحكم ارتكب أخطاء رهيبة ولكن لم يهجم عليه اللاعبين”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك