تستمع الآن

الطلاق والطرد من العمل.. ضمن 27 سببًا للإصابة بالزهايمر

الخميس - ٠٣ أغسطس ٢٠١٧

هل تعتقد أن الطرد من العمل أو الطلاق من الممكن أن يصيبك بالزهايمر؟، الأمر بعيد عن الحسبان إلا أن دراسة حديثة تحت عنوان “27 سببًا تؤدي للأضرار بالمخ البشري” أكدت هذا الأمر.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، فإن دراسة علمية حديثة كشفت أن الدماغ البشري يصاب بالشيخوخة 4 سنوات دفعة واحدة، عند الاضطرار للتعامل مع أحداث مجهدة، مما يزيد من خطر الإصابة بمرض الخرف.

وقال العلماء القائمين على التجربة، إن فقدان أحد أفراد الأسرة أو الطلاق يمكن أن يتسببان في الإصابة بالزهايمر، حيث يبدأ الضرر في مرحلة الطفولة عندما يمر الطفل بعدد من المشاكل مثل الرسوب في الدراسة.

وتابعت: “الأطفال الذين يكافح آباءهم من أجل العثور على عمل أو الذين يعانون من مشاكل تتعلق بالمخدرات والكحول، فقد تعرضوا أيضا لضغوط مدمرة، كما أن المراحل السنية من المراهقة إلى سن البلوغ، ويعانوا من انفصال الوالدين، أو وفاة أحدهم ومشاكل المال والإفلاس، وفقدان العمل والمنزل من أسباب الإصابة بالزهايمر”.

وأوضح الباحثون أن المرور بتجربة واحدة فقط من هذه التجارب الحياتية المجهدة يعادل ما يجعل الدماغ يشيخ على مدى 4 سنوات، وهذا يعني أن رجلًا في السادسة والستين سيتمتع بقدرة عقلية لشخص في السبعين من العمر.

كما شمل البحث دراسة لبيانات 1320 شخصًا تعرضوا لضغوط نفسية قاسية خلال حياتهم، وخضعوا لاختبارات تتعلق بالتفكير والذاكرة، حيث كان متوسط أعمار المشاركين في البحث 58 عامًامن ضمنهم 1.232 من ذوي البشرة البيضاء و82 أمريكيًا من أصول إفريقية.

وخضع جميع المشاركين في الدراسة لاختبارات عصبية ونفسية شملت الذاكرة الآنية والتعلم اللفظي والذاكرة والتعلم البصري وإعادة سرد القصة، حيث أشاروا إلى أن الأمريكان الأفارقة يعانون من تجارب نفسية سيئة أكثر من ذوي البشرة البيضاء بنسبة 60 %.

بينما أشارت دراسة سويدية إلى أن نوعًا من المسح الدماغي نادرًا ما يستخدم في بريطانيا لأنه مكلف جدًا، ويمكن أن يساعد في تحسين تشخيص الزهايمر في ما يصل إلى ثلثي المرضى.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك