تستمع الآن

الرئيس التنفيذي لجوميا مصر: حجم التجارة الإلكترونية في مصر 3 مليارات جنيه..وندعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

الخميس - ٠٣ أغسطس ٢٠١٧

أكد هشام صفوت، الرئيس التنفيذي لجوميا مصر، على اتجاه شركته لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة في الفترة المقبلة، بالإضافة لدعم خاص للمنتج المصري على منصات جوميا.

وقال صفوت: “أطلقنا أواخر العام الماضى مبادرة ناجحة تحت مسمى (صنع بأيدٍ مصرية)، وهي مبادرة تم إطلاقها لتستمر وتم الإعلان منذ بدايتها عن إمكانية عرض أي سلعة أو منتج مُصنع أو مُجمع بمصر على منصتنا حتى أواخر عام 2017 دون تحصيل أي رسوم لجوميا، ومع بداية عام 2018 ستكون هناك رسوم مخفضة دعما للصناعة المصرية، وتم عرض قرابة 45 ألف منتج مصرى خلال قرابة عام، كما أن الملابس والمنتجات الغذائية ومنتجات الأطفال والجهزة المنزلية والتليفزيونات كانت أكثر المنتجات المصرية التى تم عرضها ضمن تلك المبادرة”.

التجارة الإلكترونية في مصر

وأكد الرئيس التنفيذي لجوميا مصر أن حجم التجارة الإلكترونية في مصر يصل إلى 3 مليارات جنية، وأضاف: “قرابة 5 ملايين مصري يعتمدون على الإنترنت في عمليات الشراء، وهو يعتبر رقما دالا على أن التجارة الإلكترونية في مصر في تطور واضح، ولكن ينقصها المزيد من التوعية لاستخدامها بشكل أكبر، علما بأن التجارة الإلكترونية لا يمكن اقتصارها على مجرد بيع وشراء فحسب بل هي منظومة متكاملة لأنها تنشط قطاعات كثيرة أخرى ترتبط بشكل مباشر أو غير مباشر بها مثل القطاع المصرفي وقطاع النقل واللوجستيات والقطاع التوظيفي وغيره”.

وقال صفوت: “عدد مستخدمي جوميا وصل إلى مليون ونصف المليون عميل، ومن المتوقع زيادة هذا العدد إلى 2.5 مليون عميل خلال العام المالي 2017 – 2018، وهناك 150 ألف عميل جدد شهريا، جوميا تابعة لمجموعة أفريقية تعمل في 23 بلدا في القارة السمراء، وتحتل (جوميا مصر) المركز الثاني من حيث العملاء والأول من حيث اهتمام المستثمرين”.

مشروعات جوميا الجديدة

وعن جديد شركته الفترة المقبلة، أشار: “من المقرر أن تفتح جوميا منصات جديدة خلال الفترة المقبلة مثل (جوميا ترافيل) و(جوميا كار)، بالإضافة إلى منصة جديدة للتوظيف”.

ورفض هشام صفوت مقولة إنه منافسين للتجارة التقليدية في مصر، موضحا: “فكرة جوميا تقوم على أساس أنها مول خدمي يتكامل مع التجارة التقليدية ولا يتنافس معها على الإطلاق كما يعتقد البعض، فنحن منصة متكاملة تسع لجميع الماركات والمحلات المختلفة سواء كبيرة أو صغيرة، ويستطيع صاحب أي محل تجاري أن يكون له فرع لدينا وهو الذي يحدد الأسعار والمواصفات والسلع، ويتم ذلك تحت مظلة من القواعد والمعايير الضامنة لحقوق العملاء والبائع على حد سواء بما يتناسب مع قوانين حماية المستهلك، والتي يأتي على رأسها جودة المنتجات بحيث تكون أصلية وبجودة عالية، والتجارة الإلكترونية لها ميزة إيجابية كبرى تتمثل في تحقيقها ديمقراطية العرض والطلب، فالمحال الكبرى والصغرى موجودة في منصة واحدة متكاملة، كما أن العميل لديه تقييمات حقيقية عن كل منتج يستطيع من خلالها شراء ما يريده”.

وأشار إلى أن جوميا مصر تقدم العديد من الخدمات التسويقية للعملاء والعارضين، بجانب تقديم أسهل طرق للدفع والاستلام.

كما حذر الرئيس التنفيذي لجوميا مصر، من التجارة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأنها: “تتم دون رقابة ولا تطبق في كثير من الأحيان قواعد حماية المستهلك”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك