تستمع الآن

الحكومة البريطانية تشجع المواطنين على فقدان الوزن مقابل مكافآت

الخميس - ٢٤ أغسطس ٢٠١٧

السمنة خطر كبير على صحة الإنسان، وتسعى عدد من الدول الأوروبية لحث مواطنيها على بذل المزيد من التمارين الرياضية واتباع نظام غذائي صحي للتخلص من مرض السمنة نظرًا لأضراره الكبيرة وتسببه في العديد من الأمراض.

وأشار مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، إلى أن بريطانيا قدمت عدة حوافز ومكافآت عن طريق خدمات الصحة الوطنية بهدف إيجاد طرق جديدة لمعالجة البدانة.

وشملت تلك الطرق، خصومات على فواتير التسوّق وتذاكر السينما والأجهزة الرياضية، إذا حقق الناس أهدافًا أسبوعية للتمارين المطلوبة منهم.

وتشكل المقترحات التي تقدم للمقيمين، جزءا من مخطط بريطانيا لإنشاء 10 مدن صحية جديدة، تهدف إلى معالجة مشاكل الرعاية الصحية الخطيرة بما في ذلك السمنة والخرف.

وتقترح المؤسسة البريطانية توفير دراجات هوائية مجانية، ومسارات خاصة للركض على الأرصفة، وصالات رياضية في الهواء الطلق، كجزء من جهود الخروج عن أنماط حياة المنازل والحصول على دروس في كيفية الطهي الصحي.

وأطلق برنامج المدن الصحية في مارس 2016، حيث شملت التطورات الجديدة أكثر من 76 ألف منزل و170 ألف شخص.

وسيتم تجريب المخطّطات في المدن الجديدة، وهي تهدف إلى إقناع الشباب والكبار بالعدول عن عادات الخمول، بهدف تشجيع الناس على الحركة.

كما شملت الحوافز، تذاكر سينما مجانية لأولئك الذين يسيرون 12500 خطوة على الأقل، لثلاثة أيام في الأسبوع.

والمبادرة هي استجابة للعبء الواقع على عاتق دائرة الصحة الوطنية بسبب المرض المرتبط بأنماط الحياة المستقرة، حيث في 2015 أظهرت أبحاث أن واحد من كل 5 أطفال في سن الثلاث سنوات إلى 6 سنوات يعانون من السمنة المفرطة أو زيادة الوزن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك