تستمع الآن

“التصوير الفوتوغرافي” يحسن من ذاكرة الإنسان

الإثنين - ٢٨ أغسطس ٢٠١٧

كشفت دراسة حديثة أجراها باحثون في جامهة نيويورك ستيرن، عن الأهمية الصحية الكبيرة لالتقاط الصور ومساهمتها في تحسين الذاكرة.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، فإن دراسة جديدة أشارت إلى أن التقاط الصور يمكن أن يعمل على تحسين الذاكرة الخاصة بالإنسان.

وشملت الدراسة 294 شخصًا حيث أرسلوا في زيارة إلى أحد المعارض الفنية، وطلب من نصفهم عدم التقاط صور بينما طلب من النصف الآخر التقاط الصور وتخليد تلك الذكرى بعدسات الهواتف.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين التقطوا صورا خلال زيارة المتحف كانوا أفضل بنسبة 7 % في تذكر الأشياء، من الأشخاص الذين قاموا بالزيارة من دون التقاط صور، حتى لو لم ينظروا إلى الصور بعد ذلك.

وأكدوا أن ذاكرة الذين التقطوا الصور لا تزال أفضل بكثير من أولئك الذين لم يلتقطوا أي صور، فضلا عن تعزيز الذكريات من تجارب ممتعة مع الأصدقاء.

وخلص مؤسسو الدراسة إلى أن التقاط الصور لا يقلل بالضرورة من القدرة على استدعاء تلك التجربة، ولكنه يركز على استدعاء التفاصيل البصرية أكثر من أولئك الذين لا يأخذون الصور.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك