تستمع الآن

أكبر ماسة في العالم لا تجد من يشتريها

الأحد - ٠٦ أغسطس ٢٠١٧

لا تزال عملية بيع “ليسيدي لا رونا” أكبر ماسة صعبة للغاية، حيث لم تجد أي مشتر لها حتى الآن، وسط تكهنات بأن عدم بيعها يعود إلى كبر حجمها.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن القطعة المعروفة باسم “ليسيدي لا رونا” أكبر ماسة تكتشف منذ أكثر من 100 عام، عرضت للبيع خلال يونيو 2016 الماضي بـ 70 مليون دولار إلا أن المزاد فشل ووقف عند 61 مليون دولار.

الأزمة التي أثيرت في وسائل الإعلام، فتحت بابًا نحو سوق الماس كبير الحجم، حيث أشار بعض المتخصصين إلى أن السوق سيحتضن مبيعات الأحجار الفائقة الحجم مثل الأحجام الصغيرة الأخرى، إلا أن عدم بيع “ليسدي لا رونا” حتى الآن هو أكبر دليل على عكس ذلك.

وقال براندون دي بروين، مدير المبيعات والتسويق في مجموعة جيم دايموندز: “لا أعتقد أنهم سيواجهون مشكلة في بيعها بالسعر المناسب، لأن بعض المشترين يحبون ذلك النوع”، معللا سبب فشل المزاد السابق إلى أن مبلغ البيع كان مرتفعًا.

أسعار الماس يمكن أن تختلف على نطاق واسع في السوق، حيث يرتفع سعر القيراط على أساس حجم وندرة الحجر، في حين أن ليسدي لا رونا حجر فريد ومرغوب فيه، والماس الخام الخام الوحيد الذي يقارن به هو الماس كولينان 3.106 قيراط الذي اكتشف عام 1905.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك