تستمع الآن

أحمد داوود: طبعت صوري على تصميم “ساخر” بهدف الانتشار.. وهكذا استعددت لمشهد تحرش مع نيللي كريم

الأربعاء - ٢٣ أغسطس ٢٠١٧

قال الفنان أحمد داوود، إن فيلم “ولد وبنت” يعد بدايته الحقيقة في عالم السينما، مشيرًا إلى أن الأمر استغرق 8 سنوات حتى يحصل على أول دور له.

وأكد في تصريحات لبرنامج “صاحبة السعادة” مع الفنانة إسعاد يونس، أنه بدأ هواية التمثيل منذ عام 2002 في المرحلة الجامعية حينما كان طالبًا بكلية هندسة جامعة حلون إلا أنه اكتشف بعد الجامعة بعدم وجود مسرح بها.

وتابع: “اتكلمت مع عدد من المهتمين بالمسرح، وأجرنا فراشة وعملنا مسرح مصغر ثم حصلت بعد ذلك على الجائزة الأولى في التمثيل، وهو ما اعتبرته علامة على استمراري في هذا المشوار الكبير، ثم اتجهت عقب ذلك إلى الفرق الحرة، حيث قدمت مسرحية في المركز الثقافي الفرنسي عام 2006 وفزت بجائزة من خلالها ثم سافرت إلى فرنسا”.

وأشار داوود إلى أنه اتجه عقب ذلك إلى والده وأخبره أنه يريد ترك كلية الهندسة لأنني لا أفقه شيء في الهندسة، حيث قال والدي: “خلص الكلية واعمل اللي أنت عايزه، وهنا حاولت أمثل في أعمال درامية في المسلسلات”.

وكشف عن تصميم صورة له بطريقة مرحة بغرض الترويج لنفسه كممثل قبل سنوات، ونسق بها مجموعة من الصور تظهره في أوضاع مختلفة، إضافة إلى اسمه ورقم هاتفه والأعمال التي قام بها.

وعن ارتباطه بعلا رشدي، أوضح: “قابلت علا رشدي في مركز الإبداع الفني، وارتبطنا عام 2006 وكنت بتوتر جدا خلال علاقتي بها لأنني كنت مغمورًا حينها وهي كانت مشهورة، وقلت لها أنا مش مرتبط بيكي لغرض ما أو مصلحة حتى أتممنا زواجنا عام 2010”.

سجن النسا

وأشار إلى أن مسلسل “سجن النساط بطولة نيللي كريم وإخراج كاملة أبو ذكري كان بداية الانطلاقة الحقيقية له لأن الدور كان مختلفًا كليًا عن الأدوار التي قدمها من قبل.

وأكمل: “كاملة أبو ذكري كانت قلقة من صغر سني إلا أنها طلبت مني الخضوع لاختبار أمام الكاميرا، وحينما جاء الموعد توترت جدًا وتجنبت النظر للكاميرا خوفًا من قرارها بعد إعطائي الدور، ثم أصبت بصدمة ولم أتذكر أي جملة في الدور وجسمي ظل يرتعش”.

واستطرد أحمد داوود: “عقب ذلك أخبرتني كاملة بتأجيل الأمر لمدة أسبوعين، وأخذت السيناريو وقرأته ثم توجهت إلى موقف ميكروباصات في ميدان الحصري واخترت أكثر سائق مشاغب وركبت معه وراقبت أفعاله وتحركاته ثم ركبت مع سائقين آخرين لدراسة أفعالهم وطباعهم لدراسة الدور جيدًا”.

وقال: “في الموعد المحدد للتصوير، المشهد كان طويلا جدًا وقمت بالتحرش بنيللي كريم واعتذرت لها بعد المشهد، ثم أنهت أبو ذكري المشهد وأخبرتني باختياري للدور”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك