تستمع الآن

يزيح الكآبة وينتج هرمون السعادة.. أحدث طرق المساج “التدليك بالشوكولاتة”

الخميس - ٢٠ يوليو ٢٠١٧

يعد التدليك بالشوكولاتة، أحدث صيحات المنتجعات الصحية المرموقة، لا سيما وأن لها فوائد تتعدى تعزيز الشعور بالسعادة والتفكير بإيجابية، حيث إنها تحتوي على مواد ذات تأثير نفسي وعلاجي، وتعد طريقة لإبراز الجمال، وهذا ما ساعد على رواجها بين السيدات.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الخميس، على نجوم إف إم، فإن هذا النوع من المساج ليس بجديد في عمر الإنسان، إذ استخدمت أشكاله البدائية قبل ألفي عام كوسيلة ناجحة لتحسين المزاج الشخصي وأيضاً لتلميع بشرة الجلد وتنعيمها.

وبفضل المساج الجديد، والذي يتطلب دهن الجسم بالشيكولاتة، فإن بعض الفيتامينات والحوامض الأمينية والعناصر المعدنية والمواد المضادة للأكسدة، تنفذ إلى طبقات الجلد وتنشط خلاياها السطحية الواقعة تحت الجلد مباشرة والتي يصلها المساج، حيث تتجدد وتتغذى بعد أن تترطب البشرة، بل وتساعد في إنتاج هرمون السعادة الذي يريح النفس والجسد.

كما أن المساج بالشوكولاته، يطرد مؤثرات الضغط النفسي ويزيح الكآبة ويقضي على التعب، وطريقة المساج هذه تشبه الطرق الأخرى المتبعة فى المساج الكلاسيكي، ولكن تأثيراتها تختلف عن تلك الطرق بسرعة نتائجها، حيث تظهر البشرة أكثر ريعاناً وشفافية ونعومة بعد انتهاء فترة المساج مباشرة.

وفي حال فكرت بتذوق مزيج الشوكولاتة الذي يغطي وجهك على سبيل المثال، فبإمكانك فعل ذلك بحرية، لأنها تصلح للأكل وتعزز حصولك على نتائج مرضية أيضاً، فثمة مكونات في الشوكولاتة السوداء تُدعى “فلافونويدات” يمكنها أن تساعد على تليين وتحسين أداء الأوردة الدموية، ما يخفف من مخاطر أمراض القلب، فضلاً عن احتواء الشوكولاتة على مضادات الأكسدة التي تعمل على حماية خلايا الجسم من الالتهابات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك