تستمع الآن

ياسين الزغبي قصة كفاح شاب تغلب على فقدان قدمه وطاف محافظات مصر بدراجته

الإثنين - ٢٤ يوليو ٢٠١٧

صافح الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال فعاليات مؤتمر الشباب الرابع الذي يعقد في محافظة الإسكندرية، ياسين الزغبي الشاب المصري من ذوي الاحتياجات الخاصة الذي طاف محافظات الجمهورية بدراجته.

وقبل الرئيس السيسي، رأس ياسين خلال دخوله إلى قاعة مؤتمر الشباب في وقت ضجت فيه القاعة بالتصفيق، ثناءً على المجهودات الكبيرة التي يقوم بها ذلك الشاب.

ياسين طاف بدراجته مجموعة كبيرة من محافظات ومدن غرب الدلتا، لجمع طلبات وشكاوى الشباب والأهالي لعرضها على الرئيس ومناقشتها في مؤتمر الشباب الرابع.

وعقب دخوله لقاعة المؤتمر سلم الزغبي، الرئيس طلبات وشكاوى أبناء غرب الدلتا التي جمعها في جولته الطويلة على دراجته، وعقب السيسي قائلا: “أنا بشكرك وسعيد بوجودك معايا، وإحنا مسؤولين إننا نلبي ونجاوب عن كل مطلب وصوت توقع أن تصل برسالتك إلينا، عشان الناس تعرف أننا عاوزين نسمع بعضنا، وممكن نحل كل مشاكلنا حتى لو كانت صعبة.. أنا سعيد وأتشرف بوجودك”.

وعلق شريف مدكور في برنامج “كلام خفيف” على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، على قصة ياسين، قائلا: “ألف سلام وتحية للشاب المصري ياسين 16 سنة، أنا بعتبره زي ابني وأخويا الصغير وملهم ليّ، عمره 16 سنة وتحس أنه شاب عنده 25 سنة وطفل عنده 5 سنين في نفس الوقت”.

وتابع: “الشاب ده تعرض في عمر 12 سنة لحادث في شرم الشيخ أفقده رجله اليسرى، وركب رجل ولم ييأس وعاش حياته بصورة طبيعية، وفوجئت لما لقيته في مؤتمر الشباب في الإسكندرية”.

وأكمل شريف: “ياسين الزغبي حقق إنجازات كثيرة ولف بالعجلة محافظات كثيرة عشان يقعد مع أهالي كل قرية ويشوف مطالبهم، ولما تقعد معاه متحسش أن مفيش مشكلة نفسية عنده وهو ملهم وبيؤثر على الناس ويستاهل اللقب ده، لأنه قدر يعمل شيء مبهر، وبشكر الرئيس السيسي وبشكر ياسين وياريت الشباب يتعلموا منه وياريت يعملوا ربع اللي عمله”.

من هو ياسين الزغبي

ياسين بدأت قصته مع الدراجات عندما تعرض لحادث في شرم الشيخ أجبره على تركيب طرف صناعي، ودخل في تحدي ركوب الدراجات، بعد أن تمكن من التدريب على موازنة الخطوات، وكان سفره لمدينة “العين السخنة” بالدراجة، أول رحلة قام بها بقدمه الصناعية.

يمارس ياسين رياضة “ركوب الدراجات” منذ 6 سنوات، وقرر منذ ذلك الحين خوض السباقات الطويلة في المحافظات بالدراجة معلنا أنه لن يتخلى عنها، وأمنيته أن يلتحق بكلية الحقوق لخوض معركة “المعاقين في مصر” – على حد قوله.

وعن إعاقته، يقول: “أكتر حاجة بتضايقني إن الناس مضايقة عشاني، مع إن أنا مش مضايق خالص لأنها حاجة كانت مكتوبة لي ولازم هتحصل، وبطلب من الناس يكفوا عن معاملتي كشخص مختلف عنهم، ولا ينظروا إلى نظرة شفقة وحزن”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك