تستمع الآن

تعرف على تفاصيل المنظومة الجديدة للثانوية العامة المقترحة من مجلس النواب

الأربعاء - ١٢ يوليو ٢٠١٧

تشهد الأيام المقبلة نقاش مكثف في مجلس النواب، في لجنة التعليم والبحث العلمي، بالتنسيق مع وزارة التربية والتعليم، لوضع منظومة جديدة للثانوية العامة مع انتهاء العام الدراسي الحالي وإعلان نتائج دفعة 2017 ، وتسعى المنظومة الجديدة للقضاء على فكرة الرهبة من الامتحانات وعدم ربط مستوى الطالب بامتحان يؤدية خلال 3 ساعات فقط، بل تكون مرتبطة بمدة دراسته لـ3 أعوام وتقييم كامل للطالب خلالها.

ووفقا للخبر، الذي قرأه خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، أكد النائب هاني أباظه، وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، أن وزارة التربية والتعليم نجحت خلال العام الجاري في القضاء على ظاهرة “شاومينج”.

ولفت وكيل لجنة التعليم والبحث العلمي، أن لجنة التعليم ووزارة التربية والتعليم ستبدآن في وضع إستراتيجية كاملة لتطبيق نظام جديد للثانوية العامه تطبق على دفعة عام 2019، لافتا إلى أن النظام الجديد سيقضي على رهبة امتحانات الثانوية العامة والطريقة النمطية لمكاتب التنسيق.

وشرح النائب تفصيل المنظومة الجديدة، بأن المجموع سيكون “تراكمي” على 3 أعوام، ليخرج الطالب بعد ذلك بتقدير محدد، وكل كلية لها مواد مؤهلة لدخولها، وسيكون للطالب مع الصف الأول الثانوي ملفا يسجل فيه كل الأنشطة والحضور والانصراف والمشاركة والبحوث وتقييمه الكامل، ومع نهاية المرحلة سيتقدم الطالب بهذا الملف للكليات.

وتابع: “لا يتخيل أحد أن الثانوية العامة أصبحت بدلا من عام لـ3 أعوام.. بل هو نظام منضبط، والامتحانات لن تكون للحصول على درجات بل هي عناصر مرتبطة بالملف الذي سيقدمه الطالب للكلية التي يحرص على التقدم لها.. ومن يقيمه ليس مدرس الفصل حتى لا يكون هناك مجال للأهواء بل لجنة من مدير المدرسة وموجهين كل مادة على حدة”.

وأشار إلى أن اللجنة ستجرم الدروس الخصوصية، ووضع مخطط للمستوى المالي للمعلم وتأهيله، كما أن المدرس نفسه سيقيم من خلال الطلاب الذين يتعاملون معه، قائلا: “سيكون هناك منظومة كاملة تحكم العملية التعليمية وتحسن منها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك