تستمع الآن

نورهان أبو بكر لـ”كلام خفيف”: هذا هو سر “نفيسة بكوغتي”.. وجملة على السوشيال ميديا سببت لي أذى نفسي كبير

الإثنين - ١٧ يوليو ٢٠١٧

استضاف شريف مدكور، عبر برنامج “كلام خفيف”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، نورهان أبو بكر، أو “نفيسة بكوغتي” كما تسمي نفسها، لمعجبيها على الحساب الخاص بها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

ووفقا لما ذكره شريف في مستهل حلقته، فإن نورهان أبو بكر، أصبحت من علامات السوشيال ميديا في مصر، وباتت أحد أكبر الشخصيات متابعة على مواقع التواصل الاجتماعي، “تويتر وفيسبوك”، لتكون محور اهتمام عدد كبير من الشباب الذي يحرص يوميًا على متابعة كتابتها، وتناقش “نورهان”، عددًا من المشكلات الاجتماعية التي نعاني منها في مصر، كما تصف نفسها على أنها محدثة تحفيزية.

وقالت نورهان عن سبب تسمية صفحتها باسم “نفيسة بكوغتي”: “في فيلم حرب أطاليا كان فيه إفيه يقوله الفنان أحمد السقا لخالد صالح “يا بكغوتي” وبسبب اسم والدي بكر فكانوا زملائي يطلقون علي هذا الاسم، ونفيسة اسم طلع عليّ في “تويتر” ومع الوقت أحببته وكان نفسي أذهب لتغييره ويكون اسمي الحقيقي”.

وعن بدايتها كشخصية مؤثرة على مواقع التواصل الاجتماعي، أشارت: “الموضوع بدأ من حوالي 5 سنوات، على تويتر وكنت أريد عمل بلوج وزملائي اقترحوا علي عمل حساب على تويتر أولا وأرى تقبل الناس لكلامي، وبدأ بالفعل كلامي ينتشر وأصبح لدي عدد كبير من المتابعين ونقلتهم على فيسبوك ثم إنستجرام وأصبح لدي ربع مليون متابع حتى الآن، وعلى قدر مقدرتي بحاول أكون قدوة لمن يتابعني”.

وشددت: “ما أكتبه على السوشيال ميديا هي خبرة حياتية وتجارب شخصية مررت بها وبحاول أنقل الخبرة وهذا الكلام مع أصحاب أو أهل هي تجارب حياتية،

وعن أكبر الأزمات التي تعرضت لها بسبب تواجدها على السوشيال ميديا، قالت: “كان فيه كلمة نزلت على صورة لي مع إحدى المنظمات النسائية، والجملة كانت سيئة جدا وتسرعت في الموافقة عليها والموضوع اتبهدلت بسببه على السوشيال ميديا، وقلت إن (المرأة ليست بمئة رجل ولكنها بمليون مرأة قوية) وكان القصد منها لماذا نحدد وحدة القياس المرأة بالرجل وجابت لي أذى نفسي قوي، وفيه ناس سفت علي وشتمتني، وحصل فراغ، وأنا أتحيز للستات وأدافع عن أي سيدة تأتي على حق سيدة، وعلى أرض الواقع السيدات لم يحصلن على حقهن حتى الآن”.

وعن حلمها الفترة المقبلة، أشارت: “الفترة المقبلة سيكون هناك كتاب جديد وأيضا سأتجه لعالم الإذاعة، وأنا لو سأوضع في كاتجوري إني مؤثرة بالكلام فقط سأرفض لأني أرى نفسي مؤثرة على المتابعين لي بالأفعال أيضا وفيه شباب كثيرين تأثروا بدخولي الإعلام ويريدون اتخاذ نفس الخطوة، فهم أيضا تأثروا بالأفعال وفكرة أني أصل لحلمي وأكون مذيعة هو حلمي الكبير”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك