تستمع الآن

مدرس تربية رياضية ينتحل صفة طبيب.. والمتهم: “عالجت 900 حالة بنجاح”

الإثنين - ٢٤ يوليو ٢٠١٧

عاش أهالي مدينة ملوي في محافظة المنيا لسنوات عديدة في وهم كبير، حيث استطاع مدرس التربية الرياضية إقناع الأهالي بمهارته في مجال الطب والتخصص في مجال المخ والأعصاب، حتى برز فيها اسم العيادة الشهيرة وبدأ في استقبال المئات من مختلف مراكز ملوي يوميًا لإجراء الكشف.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، فإن محمد يحيى طه عزوز حقق شهرة واسعة وذاع صيته خلال الفترة الأخيرة، إلا أنه لم يفكر أحدا أن تلك العيادة ليست عيادة طبيب، إنما منتحل صفة طبيب مخ وأعصاب، وعمله الأساسي مدرس تربية رياضية.

وبدأت تفاصيل الواقعة، عندما قدم عدد من المواطنين شكاوى إلى محافظ المنيا، ضد الدكتور الشهير، حيث أصدر المحافظ قرارا بالتحقيق في الواقعة بالتنسيق مع مديرية الصحة بالمحافظة، وتوجهت لجنة لموقع العيادة، وتمكنوا من ضبط المدرس المنتحل صفة طبيب مخ وأعصاب وتأهيل حركي داخل عيادة خاصة.

ووجه للمتهم تهمة انتحال صفة طبيب ومزاولة مهنة الطب دون ترخيص، بالإضافة إلى إصدار قرار إغلاق إداري لتلك المنشأة الطبية الخاصة وتشميعها.

وقال صاحب العيادة الطبية المخالفة، إنه عمل موظفا بمديرية الشباب والرياضة وحصل على إجازة نظرا لإنشغاله في الأبحاث ومركز تدريب المعاقين لتنمية المهارات اللغوية والحياتية والنفسية لهم، مشيرا إلى أنه حاصل على بكالوريوس تربية رياضية تخصص تمرينات والكثير من الدبلومات المهنية بالإضافة إلى الدكتوراه الفخرية.

وتابع المتهم: “لست طبيبا ولا حاصلا على بكالوريوس طب فأنا أخصائي نفسي وحركي، وهذه المهنة حرة مثل أى مهنة حرة وليست تابعة لوزارة الصحة أو التربية والتعليم وهى مهنة اكساب مهارات وليست لها علاقة بالطب، كما تمكنت من تأهيل 900 حالة وتحسنت حالتهم بنسبة 85 %”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك