تستمع الآن

“كلاكيت”.. تشارليز ثيرون تثور على احتكار الرجال لـ”أفلام الجاسوسية”

الأربعاء - ١٩ يوليو ٢٠١٧

يهيمن الرجال على أفلام الجاسوسية في عدد كبير من الأفلام السينمائية، أشهرها “جيمس بوند” و”مهمة مستحيلة”، ودائمًا ما تظهر المرأة في أدوار بعيدة نسبيًا عن مسرح الأحداث.

ووفقًا للخبر الذي قرأته فريدة الخادم في برنامج “كلاكيت” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن النجمة تشارليز ثيرون قررت كسر هذه القاعدة، وأعربت عن أملها في تحقيق التوازن في عالم أفلام الجاسوسية الذي يهيمن عليه الرجال، وذلك من خلال دورها في فيلم الحركة والإثارة الجديد Atomic Blonde.

وأكدت الممثلة الأمريكية التي حصلت على جائزة الأوسكار عام 2003 عن دورها في فيلم “مونستر”، أنها أرادت استكشاف دور المرأة التي تلعب دورا في هذا العالم بنفس القواعد التى تنطبق على الرجال.

تدور أحداث فيلم “Atomic Blonde” المأخوذ عن سلسلة روايات “ذا كولديست سيتي” المصورة للكاتب أنتوني جونستون حول شخصية لورين بروتون عميلة جهاز المخابرات البريطاني “إم.آي 6” التي تؤدى ثيرون دورها والمكلفة باستعادة قائمة بأسماء العملاء المزدوجين في مدينة برلين عام 1989، حيث من المقرر أن يعرض الفيلم في دور العرض السينمائي 28 يوليو.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك