تستمع الآن

فتاة مصرية تنظم احتفالا بطلاقها: نفسي أفرح بجد وأبتدي حياتي الجديدة

الأحد - ٠٩ يوليو ٢٠١٧

أثارت فتاة تدعى، آية حمادة، ردود فعل قوية على مواقع التواصل بعدما نظمت حفلة لحصولها على الطلاق.

وقال خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الأحد، على نجوم إف إم نقلا عن صحيفة “الوطن”، إن آية زواجها الرسمي لم يدم سوى عام واحد وشهرين، وزواجها الفعلي أكثر من شهر حيث ظلت في بيتها قبل أن تدخل في دوامة لا نهائية من المشكلات والأزمات، قائلة: “ماشوفتش يوم سعيد، سنة كاملة من الخيانة والضرب والخناق والعنف ورفض الانفصال، ودخول أقسام الشرطة”، حياة لم تكن تتمناها على الإطلاق، تحولت شيئاً فشيئاً إلى كابوس.

وشددت على أن الكثير من التفاصيل المعقّدة تخللت حياتها قبل أن يتم التوصل إلى اتفاق مرضٍ للطرفين انتهى بالطلاق، الذي ما إن حصلت عليه آية حتى شعرت بسعادة غامرة دفعتها للغناء والضحك، لتنهال المباركات عبر صفحتها الشخصية “ألف مبروك يا حبيبتي”، إلا أن أمراً مهماً بات يشغلها عقب الخبر “هاحتفل إزاي؟”.

وقامت الشابة ذات الـ25 عاماً في بحث محموم حول المكان الذي يمكنها من خلاله شراء “كورساج” يشبه “ذيل فستان الفرح”، فضلاً عن طرحة تليق به، بالإضافة إلى مراجعة كل القاعات الفخمة: “كنت هاعمل حفلة على الضيق، لكن صديقاتي شجعوني أعملها حاجة كبيرة، وفعلاً حابة أهتم بكل تفصيلة صغيرة من التورتة، للزينة، للهدوم اللى هالبسها”، إصرار على الاحتفال تدعمه “آية” بذكرى تؤرقها: “لما جيت أتجوز ماعملتش فرح، ولا اتبسطت في اليوم ده نهائي، وشفت في التجربة دي حاجات كتير علمتني، نفسي أفرح بجد وأبتدي حياتي الجديدة بضحك وسعادة من القلب والدعوة للجميع”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك