تستمع الآن

عائلة أمريكية تحملت رنين منبه عالق في جدران منزلهم لمدة 13 عاما

الأحد - ٠٩ يوليو ٢٠١٧

جرس المنبه جزء لا يتجزأ من حياة الإنسان الروتينية، إلا أن الأمر مختلف قليلا عند الأمريكي جيري لين، فيعيش هو وزوجته تحت رحمة “الجرس”، حيث تصدر جدران منزله صوتا يوميًا في نفس الوقت منذ 13 عامًا.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان محسن وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن لين قال إنه سعى لترميم منزله في 2004، حينما أنزل ساعة منبه إلى داخل إحدى فتحات التهوية بالمنزل من أجل تحديد تركيب كابل تليفزيون، وفتح منفذ في الجدار من أجل تركيب الجهاز.

وأفلتت الساعة من الأمريكي بشكل غير مقصود واستقرت في الجدار، غير أنها بدأت في الساعة الـ6:50 مساء بإصدار صوت جرس المنبه، وذلك كل ليلة.

وتوقع جيري أن تنفذ بطاريات المنبه في غضون شهرين أو 3 أشهر، إلا أنها ما زالت تعمل حتى بعد 13 عامًا.

وأشار إلى أن الساعة لم تعد تشكل إزعاجًا للعائلة التي اعتادت على ذلك، مؤكدًا أنه لا ينوي وزوجته إخراجها من الجدار في الوقت الحالي.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك