تستمع الآن

طلب من عادل إمام لإسعاد يونس يتسبب في بكائها

الثلاثاء - ٢٥ يوليو ٢٠١٧

روت الفنانة إسعاد يونس تفاصيل المكالمة التي دارت بينها وبين “الزعيم” عادل إمام، وهي المكالمة التي طالبها فيها بتغيير اسمها من إسعاد يونس إلى “إسعاد مصر”، وهو الأمر الذي دفعها للبكاء من فرحتها بإشادة الزعيم عادل إمام بها وببرنامج “صاحبة السعادة”.

وقالت فريدة الخادم عبر برنامج “كلاكيت” على نجوم إف إم، فإن إسعاد يونس كتبت الحوار الذي دار بينها والزعيم عادل إمام في التليفون على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” قائلة:

الموبايل بيرن.. إيه النمرة دي؟ ده الأستاذ، والنعمة هو، الزعيم عادل إمام بذات نفسه، يا حلوللي

– ألو، معقولة؟، التليفون نور يا زعيم.

– يا إسعاد.

– نعم يا أستاذ.

– أنا عايزك تغيري اسمك.

– أنت تؤمر يا أستاذ يا حبيبي، أخليه إيه؟

– تخليه إسعاد مصر.

– يارب يخليك يا حبيبي، (مخضوضة وصوتي بيحشرج بالعياط).

– بتكلم بجد، إنتي ما بقيتيش إسعاد يونس، إنتي بقيتي إسعاد مصر.

– (عياط)

– أنا ما بفوتلكيش حلقة يا إسعاد، إنتي بتسعديني وبتسعدي مصر كلها.

وتابعت: “بقية الكلام جميل ورائع ومختلط بدموعي بجد، يا حبيبي يا حبيبي يا حبيبي، مش عارفة أقول حاجة غير كده، ومش عارفة أقول حاجة تاني لحد دلوقتي، كبيرة منك يا كبير، ربنا يخليك ليا ويبارك في كل لحظة في عمرك، بحبه يا ناس حب بحجم موهبته وكاريزمته وصموده وبكل دقيقة من سنين العشرة الطيبة الجميلة”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك