تستمع الآن

شاهد.. 6 أفلام ساهمت الموسيقى التصويرية في خلودها في نفوس المصريين

الخميس - ١٣ يوليو ٢٠١٧

قد تجبر أن تجلس أمام فيلم لسماع موسيقاه التصويرية فقط، عقلك جذبك إليه، لا يستطيع أن يتغافله فتسرح في تفاصيله وتتخيل أحلاما سعيدة للبطل أو تعيسة، هي من تتحكم بك، وأهميتها لا تختلف كثيرًا عن أهمية السيناريو أو الإخراج.

الموسيقى التصويرية الموجودة في الأفلام، تساهم بشكل كبير في نجاح الفيلم بل تترك أثرا إيجابيا في نفوس المشاهدين، فتتحكم في انفعالاتهم، باستطاعتها أن تجعل المشاهدين يبكون وقد تجعلهم يضحكون.

ولا تكتمل روعة الفيلم دون موسيقى تصويرية، تعبر عن الحالة العامة وتنجح في توصيل المشاعر والأفكار التي لن يستطيع الممثلون التعبير عنها بالكلمات، وهو ما سنعرضه في التقرير التالي عن أبرز موسيقى تصويرية لأفلام تركت أثرا في نفوس المصريين.

الموسيقى التصويرية

الموسيقى التصويرية هي المعادل المسموع للمشهد السينمائي أو المسرحي أو التليفزيوني أو الإذاعي، كما أنها من العناصر الأساسية في صناعة الفيلم السينمائي أو المسرحية.

مهمة الموسيقى التصويرية لا تتوقف على تكملة العمل السينمائي أو المسرحي، لكنها تضيف بعدًا آخر للمشهد بإشراك حاسة السمع في الاندماج في المشهد وليس العين، فهي تشكل الخلفية للمشهد وهي تصف المشاعر.

شمس الزناتي 1991 

رائعة جديدة من روائع الموسيقار الكبير هاني شنودة هي الموسيقى التصويرية لفيلم “شمس الزناتي” للزعيم عادل إمام، حيث لاقت الموسيقى أصداء واسعة وعلقت في أذهان المشاهدين منذ بدء عرض الفيلم حتى الآن.

وأوضح هاني شنودة في تصريحات سابقة، طريق عمله للموسيقى التصويرية للفيلم، قائلا: “أسلوبي أن أحول المزيكا إلى حوار حول الفيلم تبرز قصته ورسالته، أولا أقرأ السيناريو وأشوف الفيلم حاجة اسمها نسخة عمل، وأذهب للمنزل وأبدأ أتكلم مع نفسي”.

وتابع: “لو ضربنا مثل بفيلم شمس الزناتي الفيلم بيتكلم إن عادل إمام و4 معه هيحاربوا جيش من المرتزقة بيسطوا على القرى، وأنا في دماغي هو بقول هو راح للحب ولا الإنسانية، وكلهم ضحوا في نهاية الفيلم وتطهرت أرواحهم في القرية، وكان في باللي محمود حميدة (المارشال برعي) وكان لافت للنظر بالنسبة لي كلمتي المعقول الخاصة بفرقة عادل إمام والانقضاض الخاصة بالمارشال برعي وعصابته، فخرجت الموسيقى التي سمعها الجمهور ويعشقها حتى الآن”.

يصنف شنودة كأحد أهم نجوم موسيقى الأعمال الفنية في الثمانينات، حيث قدم العديد من الأعمال الموسيقية الرائعة، مثل: “عصابة حمادة وتوتو، وبيت العيلة، والمشبوه، وغريب في بيتي، والمعتوه”.

سجل هاني شنودة، اقترب من 97 عملًا فنيًا، حيث شارك فيهم العديد من نجوم الفن وأثرى بهم السينما المصرية.

رأفت الهجان 1994

المسلسل الأنجح في تاريخ الدراما المصرية وزاد نجاحه الموسيقى التصويرية له، التي لحنها الموسيقار الكبير عمار الشريعي.

المسلسل يجسد واحدة من البطولات الوطنية المخابراتية حيث ألفه الكاتب الشهير صالح مرسي، ثم استوحى الشريعي الموسيقى التصويرية للمسلسل من مرسي، حتى أصبحت الأغنية علامة مسجلة للمسلسل.

الشريعي تميز وانفرد في وضع الموسيقى التصويرية للعديد من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية والمسرحيات، ونال معظمها شهرة كبيرة، وحصل العديد منها على جوائز على الصعيدين العربى والعالمي.

تجاوز عدد أعماله السينمائية 50 فيلمًا وأعماله التليفزيونية 150 مسلسلا، وما يزيد على 20 عملا إذاعيًا، و10 مسرحيات غنائية استعراضية.

الكيت كات 1991

الكيت كات فيلم روائي مصري كتبه وأخرجه داود عبدالسيد، من وحي رواية “مالك الحزين” للروائي إبراهيم أصلان.

نجاح الفيلم لم يتوقف على حبكته الدرامية أو تسلسل الأحداث إتقان الفنان الراحل محمود عبدالعزيز لشخصيته، بل امتد إلى ماهو أكثر من ذلك وهو “الموسيقى التصويرية”.

الجانب المميز في موسيقى راجح أنها تحمل دائمًا جانب فلسفي ولمحات صوفية قل وجودها في الموسيقى التصويرية في الأفلام، وقد تكون هذه الأفلام هي سبب صنع اسم راجح داوود.

داود الذي ولد في القاهرة عام 1954، حصل على بكالوريوس الكونسرفتوار في التأليف الموسيقي عام 1977، ثم دبلوم الدراسات العليا وشهادة الفنون العليا من أكاديمية فيينا للموسيقى.

إبداعات راجح لم تتوقف عند “الكيت كات” الفيلم الأبرز في تاريخ السينما المصرية، بل وضع الموسيقى التصويرية للعديد من الأفلام منها: “أرض الأحلام، وأرض الخوف، ومواطن ومخبر وحرامي، ورسائل البحر، وقدرات غير عادية”.

وعن الفيلم، قال: “الكيت كات ليس أول فيلم لي، لكنه الثالث حيث سبقه الصعاليك، لكنه صاحب الفضل الأول في انتشاري جماهيريًا، حيث إن الفيلم من الأعمال التي جاءت بدماء جديدة في السينما بصناعة مختلفة”.

وأكمل: “إذ كانت السينما حينها بدأ يتخلل صناعتها المزيد من التطور من حيث الديكور والموسيقى، والتصوير وهو ما ارتبط بعدد من المخرجين الذين حققوا نقلة نوعية في السينما، وكانوا حينها مخرجين جدد في نهاية الثمانينات وبداية التسعينات والآن لهم تاريخ مهم، وهذا الجيل يمثله محمد خان، وداوود عبد السيد، ورضوان الكاشف، وكان لدى هذه المجموعة فكر جديد لا يتماشى مع الأفكار القديمة في الفن، ومن بينها الموسيقى التى كان من المهم أن تكون مختلفة هي الأخرى لذا اجتهدت حتى ظهرت موسيقى الكيت كات”.

الخواجة عبدالقادر 2012

الخواجة عبدالقادر مسلسل للفنان الكبير يحيى الفخراني، عرض في شهر رمضان عام 2012، من تأليف عبدالرحيم كمال.

تناول المسلسل فترتين من الزمن، الأولى خلال الحرب العالمية الثانية وتناولت قصة هربرت دوبرفيلد العجوز الذي لديه نزعة انتحارية وينتظر الموت أن يأتيه إلى أن يسافر للسودان لظروف العمل ومن ثم ينتقل لصعيد مصر ويقع في حب قتاة صعيدية ويكافح حتى يتمكن من الزواج منها.

كما ناقشت الفترة الثانية السنوات الأخيرة من القرن العشرين، وفيها تُسرد قصة الخواجة عبدالقادر بعد اعتناقه للدين الإسلامي.

الموسيقار الكبير عمر خيرت تألق بشكل كبير في موسيقى المسلسل الذي كانت الموسيقى الخاصة به سببًا رئيسيًا من أسباب شهرته على نطاق واسع.

عمر خيرت الذي ولد عام 1948 مؤلف موسيقي وموزع وعازف بيانو، ويصنف من أشهر الموسيقيين المصريين في الوقت الحاضر.

وعلق على موسيقى المسلسل، قائلا: “المسلسل كان موسيقى فقط دون كلمات، ثم عرض عليّ البركاش أحمد الناصر غنائها، وعملنا بروفة على شعر الصوفي الحلاج العظيم ومرينا بحالة إلهام وحالة ربانية”.

عمارة يعقوبيان 2006

الفيلم الذي أحدث ضجة كبيرة عند عرضه في دور العرض السينمائي، نظرًا لمناقشته مواضيع غاية في الحساسية خلال ذلك الوقت.

المخرج مروان حامد، ناقش خلال الفيلم أحوال سكان عمارة في وسط مدينة القاهرة، بها طبقات اجتماعية متباينة، وتدور خلال الفيلم مجموعة كبيرة من الصراعات بين جميع سكان العمارة.

الموسيقى التصويرية للفيلم، خاصة بالمؤلف الموسيقي خالد حماد الذي تخرج من المعهد العالي للموسيقى الكونسرفتوار، والتحق عقب ذلك بالمعهد العالي للسينما، واخرج أكثر من فيلم تسجيلى وروائي قصير.

وأشاد عدد كبير من النقاد بالموسيقى التصويرية للفيلم، حيث أكدوا أن “عمارة يعقوبيان” من أهم الأعمال السينمائية في الموسيقى التصويرية، لأنها كانت معبرة عن حالة الفيلم.

وأشاروا إلى أن خالد حامد لم يكتف بقراءة السيناريو لكنه قرأ الرواية أيضا، حتى يشعر بأجواء “وسط البلد”، حتى يستطيع أن يقوم بعمل تيمة موسيقية للشخصيات.

أيام السادات 2001

تناول الفيلم الذي عرض في دور العرض السينمائي قصة حياة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، ولاقى نحاجًا كبيرًا حيث حقق إيرادات 6 ملايين جنيه.

الفيلم الذي قام ببطولته الفنان الراحل أحمد زكي، وضع لموسيقى الخاصة به الموسيقار الكبير ياسر عبدالرحمن.

رهان صناع الفيلم على ياسر عبدالرحمن نجحت نجاحًا باهرًا، يكفي أنك إذا سمعت الموسيقى التصويرية ستعرف فورًا أنها لفيلم “أيام السادات”.

ياسر عبد الرحمن فهمي ولد عام 1961، وهو ملحن ومؤلف موسيقي مصري وهو نجل الأديب الراحل عبد الرحمن فهمى كاتب مسلسل السقوط في بئر سبع.

أنتج عبدالرحمن العديد من الأعمال الموسيقية الشهيرة، إضافة إلى العديد من الأغاني والألبومات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك