تستمع الآن

رئيس غرفة الصناعات الهندسية يكشف عن زيادة مرتقبة في أسعار الأجهزة الكهربائية

الإثنين - ٠٣ يوليو ٢٠١٧

رغم العديد من التصريحات عن ثبات بعض أسعار المنتجات إثر ارتفاع أسعار المحروقات، إلا محمد المهندس، رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات، أكد أن شركات ومصانع الأجهزة المنزلية الأعضاء بالغرفة ستضطر إلى زيادة أسعارها بنسبة تصل إلى 10% بسبب الزيادة في أسعار الوقود.

وقال “المهندس” في تصريحات نقلتها صحيفة “الوفد” إن الشركات الصناعية تعاني بشكل رئيسي من ارتفاع كبير في تكاليف الإنتاج قبل قرار تحريك أسعار الوقود الصادر في الأسبوع الماضي.

وأضاف أنها قامت بتثبيت الأسعار لنحو 6 أشهر للحفاظ على مبيعاتها، إلا أن الزيادات الأخيرة سيكون لها تأثير قوي ومباشر على تكاليف النقل والطاقة، فضلًا عن اضطرار بعض الشركات لصرف علاوة غلاء نظرًا لارتفاع معدلات التضخم.

وأكد رئيس الغرفة، أنه من الصعب جدًا إلزام الشركات بتثبيت أسعارها في الوقت الحالي، وأن نسب الارتفاع في التكاليف ستختلف من قطاع صناعي إلى آخر.

كانت أسعار الأجهزة الكهربائية شهدت زيادات كبيرة في شهري ديسمبر ويناير الماضيين تأثرًا بتحرير سعر صرف الدولار، وقامت شركات تصنيع الثلاجات والبوتجازات والغسالات وأجهزة التكييف بتحريك أسعارها، وقدرت مصادر بالأسواق نسبة الارتفاع بنحو 25% إلى 30%.

وأكد محمد المهندس، أن قطاع صناعة الأجهزة المنزلية بدأ يشهد انتعاشًا فعليًا نهاية سنة 2014 مع بدء تقييد الواردات من السلع التى يتم تصنيعها محليًا، وأن هناك فرصًا واعدة في القطاع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك