تستمع الآن

حنان مطاوع لـ”لسه فاكر”: هذه هي خطوطي الحمراء.. ودور سارة في “حلاوة الدنيا” كان هدية من ربنا

الخميس - ٢٠ يوليو ٢٠١٧

بررت الفنانة حنان مطاوع، ابتعادها عن السينما في الفترة الماضية، بأن ما عرض عليها لم يكن يناسبها، كما نفت اشتراطها وضع اسمها بشكل مميز على تتر أعمالها.

وقالت حنان في حوارها مع هند رضا، عبر برنامج “لسه فاكر”، يوم الخميس، على نجوم إف إم: “ما يعرض عليّ غير مناسب ولم أحبه، وأيضا المسرح مسؤولية كبيرة وشرف ولو نزلت في عمل قريب لازم أتفرغ له، وهذه الفترة محتاجة أمنح أسرتي ونفسي اهتمام وأحمد ربنا سبحانه وتعالى وأستجمع قوتي وأشحن مرة أخرى وأعتقد أني مش هقدر أنزل هذه الفترة، إلا لو عرض علي أمر لا أستطيع أن أقوله لأ”.

وأردفت: “استحالة أيضا أن أعيد تجربة الـ3 مسلسلات، 2 ممكن، ومسلسل واحد أكيد، وفي (طاقة نور) اكتشف هاني سلامة وهو من أنظف وأرجل وأكثر الناس اللي عملت معهم احتراما ومبهج وشقي، ومعشوق الناس البسطاء، وربنا فعلا صارف له كثير جدا، وسعيدة جدا بالعمل معه”.

وعن وضع اسمها بشكل مميز على تترات المسلسلات، أوضحت: “أنا بتكلم على اسمي على التتر مع المخرج ولكن لا أشترط وضع هذا في عقدي وهذا حقي”.

وعن ما يذكرها أغنية مسلسل “حلاوة الدنيا” بصوت الفنانة شيرين عبدالوهاب، أشارت: “تذكرني بكل اللحظات الحلوة في العمل مع هندي صبري، ودور (سارة) كان من هدايا ربنا لي وكسر كلاشيهات كثيرة وضعت فيها بأني صاحبة الأدوار المركبة فقط، وكنت أشعر أني وسط عائلتي بسبب هند صبري”.

وعن الحسد في حياتها، شدد: “أي حاجة ذكرت في القرآن بالتأكيد مؤمنة بها، لدرجة إن كل شخص يقول لي اذبحي وهذا ما فعلته كثيرا الفترة الماضية، وربنا بيقدر ويلطف وعملت حادثتين بشكل قوي جدا، إحداهما سيارتي تهشمت تحت مقطورة ولم يكن يتخيل أحد من المنظر أني خرجت سليمة، وزوجي تعب أيضا وجاء له حصوة وكنت ما بين التصوير ومعه في المستشفى، وجاء لي أيضا إصابة في عيني خلال تصوير حلاوة الدنيا”.

وأردفت: “أحلم بالتخلص من العصبية، ونقطة ضعفي إني بصدق، ومصدر قوتي إيماني بربنا، وخطوطي الحمراء أي شيء يمس معتقداتي أو أخلاقي، ولو لم أكن ممثلة سأكون حاجة مرتبطة بالفن أو الطب النفسي، وأكثر موقف مؤلم في حياتي هو يوم وفاة والدي وأي شيء يصيب والدتي، واي حاجة خاصة بمصر وبربنا أبكي سريعا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك