تستمع الآن

تنظيم الاتصالات: لا صحة لزيادة أسعار كروت الشحن

الأحد - ٠٢ يوليو ٢٠١٧

نفى الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات ما يتم تداوله حول زيادة أسعار كروت شحن الهاتف المحمول، وأوضح أنه تم إقرار ضريبة القيمة المضافة بقيمة 14% العام الماضي، تم تطبيق 13% في العام المالي السابق، وتبقى 1% تم إرجاؤها للعام المالي الجاري.

وأوضح الجهاز عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات الصغيرة “تويتر”، أنه تم إقرار ضريبة القيمة المضافة بقيمة 14% منذ عام مضى،13% منها تم تطبيقه في حينه للعام المالي السابق، وتبقى1% تم إرجاءه للعام المالي الجاري.

وأضاف الجهاز أنه بناء عليه كل ما سيتم خصمه من رصيد كل كارت هو 1% فقط من أصل قيمته، كمثال توضيحى كارت الـ10 يتم بيعه حاليا (شامل ضريبة القيمة المضافة 13%) بـ11 جنيها، ويمنح رصيد 10 جنيهات ورصيد إضافي 40 قرشا.

وتابع: “بعد تطبيق المتبقي من ضريبة القيمة المضافة 1% كارت الـ10 سيتم بيعه بنفس السعر أي 11جنيها وسيمنحك رصيد 10 جنيهات أيضا، لكن سيتم خصم 10قروش (1%) من الرصيد الإضافي ليكون 30 قرشا بدلا من 40 قرشا، ونفس النسبة 1% سيتم خصمها من باقي الكروت بنفس الطريقة حسب قيمة الكارت.

من جانبه، أكد المهندس ياسر القاضي، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، عدم صدور أي قرار من الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات أو أي شركة بزيادة كروت الشحن، مشددا على أن أي زيادة على سعر الكارت صادفها المواطنون خلال الأيام الماضية، فهي من قِبَل التجار الذين استغلوا فرصة إجازات الأعياد.

من جانبها، قالت شركات المحمول إنه لم تتم زيادة أي مبلغ على سعر الكارت، وإنه يباع بنفس القيمة من وقت إقرار قانون ضريبة القيمة المضافة، مؤكدين أن الشركات لا تملك رفع الأسعار دون موافقة الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك