تستمع الآن

بقعة شمسية عملاقة تهدد الأرض

الخميس - ١٣ يوليو ٢٠١٧

ظهرت بقعة عملاقة على سطح الشمس تواجه الأرض مباشرة، أثارت مخاوف مما يمكن أن تسببه من آثار سلبية على كوكبنا.

وقدرت إدارة الفضاء الأميركية “ناسا” عرض البقعة بنحو 120 ألف كيلومترا، مما يسمح برؤيتها بشكل واضح من كوكب الأرض، حسب صحيفة “ميرور”.

وحذر خبراء الفضاء من البقعة الكبيرة بدرجة كافية لإنتاج وهج شمسي من النوع “إم”، يمكن أن يؤدي إلى الإضرار بموجات الراديو وقطع اتصالات الأقمار الصناعية والتسبب بعواصف إشعاعية.

ولاحظ مرصد تابع لـ”ناسا” يختص بمراقبة الشمس، وجود البقعة الأسبوع الماضي.

وتظهر البقع الشمسية بشكل متكرر على الشمس وتبدو بلون أكثر دكانة، وهي مناطق من المجالات المغناطيسية المكثفة والمعقدة، وعندما تتحرر طاقتها تتسبب في وهج شمسي ضخم يمكن أن يؤثر على الأرض.

والبقع الشمسية هي عبارة عن مناطق أكثر ظلاما وبرودة على سطح الشمس، تنجم عن التفاعلات مع المجال المغناطيسي للشمس، كما تميل إلى الظهور في المناطق ذات النشاط المغناطيسي الكثيف، وعند انطلاق تلك الطاقة تندلع الانفجارات الشمسية والعواصف الضخمة من البقع.

ويمكن لمثل هذه العواصف أن تؤدي لإحداث ظاهرة الشفق في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى تدمير شبكات الكهرباء؛ ما قد يتسبب في انقطاع التيار في بعض الأماكن.

وقالت وكالة ناسا للفضاء، في بيان، إن مجموعة جديدة من البقع الشمسية تلوح في الأفق، ويبدو أنها تتسع بسرعة.

وأوضحت الوكالة أن هذه أول بقعة تظهر بعد يومين كانت الشمس فيهما خالية تماما من البقع الشمسية، وأنها المجموعة الوحيدة على الشمس في هذه اللحظة، مشيرة إلى أنها “يمكن أن تكون مصدرا للانفجارات الشمسية، لكن من المبكر جدا توقع ما يمكن أن تفعله”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك