تستمع الآن

بعد 137 عاماً من الانتظار.. طفلة تغير حياة عائلة أمريكية

الثلاثاء - ١١ يوليو ٢٠١٧

انتظرت عائلة “سيتل” الأمريكية مطولاً قدوم فتاة إلى العائلة إذ إن جميع أفرادها هم من الذكور منذ سنوات طويلة.

ووفقا للخبر الذي مروان قدري وزهرة رامي، عبر برنامج “عيش صباحك”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، نقلا عن موقع “abcnews”، فحين علم زملاء ويل في العمل أن زوجته رزقت بفتاة، قرروا تحضير مفاجأة له عبارة عن لوحة إعلانية كبيرة في ولاية كارولينا الجنوبية باللون الزهري تحمل صورة المولودة وعبارة “مرحباً بك في عالمنا”، لنشر الخبر السعيد.

وعبر ويل في مقابلة له عن فرحته الكبيرة لاستقبال الفتاة الأولى في العائلة بعد 4 أجيال من الذكور، كما اختار لها اسم “كارتر”.

كما أعرب الأب عن فرحته الشديدة هو وزوجته لما قام به زملاؤه عندما شاهدوا اللافتة، التي يمتد عرضها 24 قدما وطولها 12 قدما. ووصفا الفكرة بأنها لطيفة للغاية وستكون قصة ممتعة ومثيرة عندما يخبران ابنتهما بها في الكبر.

وأشار الأب: “عندما علمت أنني سأرزق بأنثى، سألت نفسي ما الذي يحدث؟ لا يمكن أن يحدث ذلك. كنت مصدوما تماما. العائلة كلها فوجئت، لطالما كانت تريد أمي فتاة، وعندما أخبرتها فرحت بشدة”.

وأطلق والدا كارتر عليها هذا الاسم لأنهما، على حد قولهما، أرادا لها اسما قوياً جدا، لأن كل من ستتعامل معهم في عائلة سيتل سيكونون رجالاً.

وقام زملاء سيتل في شركة إعلانات مارين أوتدور بوضع اللافتة المفاجئة في مكان يسهل لمديرهم رؤيتها أثناء القيادة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك