تستمع الآن

الطرق والكباري تكشف لـ”تربو” حقيقة عَمُود الضغط العالي وسط طريق “قنا – سوهاج”

الأربعاء - ٢٦ يوليو ٢٠١٧

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي بمحافظة سوهاج صورة لعمود كهرباء للضغط العالي وسط الطريق الواصل بين محافظتي قنا وسوهاج، والذي يتم ازدواجه الآن طبقا للخطة الموضوعة لتطوير منظومة شبكة الطرق.

وحذر متداولو الصور قائدي السيارات المستخدمين للطريق من خطورة ذلك العمود واحتمالية اصطدامهم به ووقوع حوادث.

وكشف عبدالعزيز أحمد، مدير إدارة الإعلام بالطرق والكباري، في مداخلة هاتفية مع تامر بشير برنامج “تربو”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم: “هذه الصور موجودة في الطريق الصحراوي الغربي، وهي من ضمن الطرق اللي عليه حركة شاحنات عالية جدا والتي تقوم بتحميل مكعبات الجرانيت، وتأتي من جبال المنيا حتى أسوان”.

وأضاف: “الهيئة تسلمت هذا الطريق لرفع كفاءته وتطوير وازدواجه وقررنا نطوره بطول 140 كيلو مترا، فأصبح عندي طريق جديد تم إنشائه حارتين رايح وجاي، وأي طريق تخطط له فيه اجتماعات تنسيقية مع الهيئات المختلفة لأن الطريق قد يكون به خط تليفونات أو مياه، وهذا الطريق كان به تيار الضغط العالي المتعارض مع مسار الطريق، وشركة الكهرباء قالت سنعمل خط جديد، فأنا كهيئة لا يمكنني إزالة أو قطع الكهرباء عن الأهالي ولا يمكنني في نفس الوقت إيقاف المشروع والجدول الزمني المحدد للمشروع، وإزالته ليست قصة ولكن يجب أن تتم عن طريق الكهرباء، والصورة اللي انتشرت على السوشيال ميديا كانت في أثناء تنفيذ المشروع والطريق كان مغلقا وممنوع سير المركبات عليه، وليس منطقيا أن نفتح الطريق بوجود هذا العامود، والطريق ليس عليه تخطيط أرضي أو عواكس، الطريق لم ينته أو يفتح بعد، ومدة تعاقده أنه يخلص خلال 8 شهور ولكننا سننتهي منه خلال 3 أسابيع، فنحن نخلص وننتهي من كل الأمور وننسق مع شركة الكهرباء، وهل نحن كنا منتظرين ضغط السوشيال ميديا، بالتأكيد لأ، وكان فيه مبالغة في تداول الصورة والتعليقات عليها”.

وأردف: “مفيش مشروع من المشروعات القائمة المعني بها أي وزارة في جمهورية مصر العربية وخاصة وزارة النقل لا تسلم المشروع إلا بلجنة ثلاثية أساسية بتكليف من رئيس الجمهورية، فيراجع علينا هيئة المهندسين الفنية العسكرية والهيئة الهندسية والرقابة الإدارية، وهذا يمنحي الطمأنينة أن مشروعي ليس به مخالفات وليس تخليص مشروع وخلاص وسلم، مفيش حاجة تتم بشكل عشوائي وكل حاجة مخطط لها بجدول زمني محدد بإزالة الخط الكهربائي القديم مع تشغيل خط الكهرباء الجديد”.

وأكدت الهيئة العامة للطرق والكباري، أنه تم الانتهاء من أعمال تنفيذ المرحلة النهائية من أعمال الرصف خلال الأيام الماضية وجار استكمال عناصر الأمن والسلامة من دهان وتخطيط أرضى وتركيب العلامات الإرشادية والتحذيرية والعواكس الأرضية.

يذكر أن طريق قنا – سوهاج الصحراوي الغربي شمل ازدواج ورفع كفاءة وتطوير الطريق القديم ليصبح حارتين مروريتين لكل اتجاه، وقامت الهيئة العامة للطرق والكباري بتكثيف العمل ضمن جدول زمني مضغوط ليتم الانتهاء من المشروع قبل موعد التعاقد بـ8 أشهر، لحين الإعلان عن فتحه رسميا في وقت لاحق.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك