تستمع الآن

الصين تطور أكبر شبكة معلومات في العالم غير قابلة للاختراق

الأربعاء - ٢٦ يوليو ٢٠١٧

تسعى الصين دئما للبحث عن كل ما هو جديد في عالم التكنولوجيا، حيث كشفت عن اختراع جديد يمهد نحو عالم متطور من التكنولوجيا وخال من التجسس والتطفل.

ووفقًا للخبر الذي قرأه رامي قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، فإن الصين طورت أكبر شبكة كمبيوتر في العالم بهدف حماية أسرار الدولة من المتطفلين، حيث يعمل النظام على حماية المعلومات الحكومية والمالية والعسكرية وغيرها من التجسس.

وأكدت الصين أن المعلومات المرسلة عبر هذه الشبكة سيتم حفظها عن طريق كابلات الألياف البصرية عن طريق استخدام التشفير الكمي المتطور، والذي لا يمكن اختراقه من قبل التكنولوجيا الموجودة حاليًا.

كانت وسائل إعلام رسمية صينية، قد أعلنت في وقت سابق من الشهر الحالي أن إطلاق المشروع المبدئي في مقاطعة شاندونغ تم بنجاح بعد اختبار النظام، إلا أن وسائل الإعلام رفضت الكشف عن موقع الشبكة.

وتستخدم الشبكة تقنية تسمى توزيع المفاتيح الكمومية لإرسال البيانات بشكل آمن، حيث يتم إرسال مفتاح خاص مطلوب لفك شفرة المعلومات، قبل إرسال الرسالة، ويسمح بذلك لـ 200 عامل حكومي بإرسال رسائل عبر الشبكة بطول 200 كيلومتر وهم على علم باستحالة التجسس عليهم.

فقبل إرسال رسالة، يتم إرسال المفتاح المطلوب لفك شفرة المعلومات، والمفتاح والبيانات يتم إرسالها فى جزيئات الضوء، والتى ستشوه وتدمر تماما إذا كان أى شخص يحاول العبث بها.

وتمثل هذه التكنولوجيا قفزة إلى الأمام في تقنيات التشفير، إلا أن ما تواجهه الصين هو القدرة الكبيرة للقراصنة على التحايل على جهود الحماية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك