تستمع الآن

اكتشاف جين يساهم في الإصابة بالاكتئاب

الأحد - ٠٩ يوليو ٢٠١٧

اكتشف علماء جينًا جديدًا في المخ يساهم في الإصابة بالاكتئاب، ما يعد تمهيدًا جديدًا نحو التوصل لعلاج لأكثر من 300 مليون مريض في العالم.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن علماء من جامعة مريلاند أجروا أبحاثًا على مجموعة من الفئران وبشر انتحروا نتيجة الإصابة بالاكتئاب، ووجدوا أن يمكن دفع الفئران للاكتئاب أو جعلها أكثر مرونة، عبر تغيير معدلات تعبير هذا الجين.

وأشارت الدراسة إلى وجود مناطق في المخ تتأثر بالاكتئاب، حيث لا يمكن التعامل مع المخ على أنه عضو واحد كامل بل هو عبارة عن أجزاء منفصلة كل جزء له مهامه.

وتابعت: “نأمل أن تساعدنا هذه الدراسة للتوصل إلى عوامل دوائية التي قد تغير معدلات هذا الجين لعلاج الناس من الاكتئاب”.

وكثف العلماء أبحاثهم على جين يسمى “Slc6a15″، حيث نشر باحث ألماني في 2011 ورقة عملية تظهر وجود علاقة بين جين “Slc6a15” والاكتئاب.

كما حلل الفريق مجموعة من الفئران كانت عرضة للإجهاد، وعملوا على وضعها في أحداث ومواقف سبب ضغطًا عصبيًا عليهم، حيث أظهرت النتائج خوف تلك الحيوانات ثم أصيبت بعد ذلك باكتئاب.

وتابع مروان: “وجد العلماء أن هذه الفئران الصغيرة حدث بها اهتزازًا في معدلات جين Slc6a15، , وحينما زود الباحثون مستويات الجين أصبحت هذه الفئران أكثر مرونة وأقل اكتئابًا.

والأمر ذاته، انطبق على بشر متوفين حيث أظهرت الدراسات أن ممن كان لديهم تاريخ من الاكتئاب، شهدوا انخفاض الجين في المخ.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك