تستمع الآن

ألعاب الأطفال تدخل “زمن الجاسوسية”.. والـ”FBI” يحذر

الأربعاء - ١٩ يوليو ٢٠١٧

هل تسرع لشراء ألعاب متصلة بالإنترنت إلى أولادك؟، الأمر ليس هينا كما تعتقد حيث له صلات عديدة بالتجسس وانتهاك الخصوصية.

وقال مروان قدري وزهرة رامي في “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، إن مكتب التحقيقات الفيدرالي “FBI” حذر الآباء من مخاطر الألعاب المتصلة بالإنترنت، مشيرًا إلى أن تلك الألعاب تنتهك خصوصية الطفل وسلامته ويمكن أن تعرضه للخطر.

ويمكن للمحادثات مع الألعاب المتصلة بالإنترنت أن تسمح للقراصنة بالتطفل على اسم طفلك، والمدرسة، وموقعه، حيث إن العديد من هذه الألعاب الذكية لديها مزيج من أجهزة الاستشعار، والكاميرات، والميكروفونات، وتخزين البيانات ومكونات أخرى مثل التعرف على الصوت ونظام تحديد المواقع.

هذه الميزات قد تضع خصوصية وسلامة الأطفال عرضة للخطر بسبب الكم الهائل من المعلومات الشخصية التى قد يتم الكشف عنها دون قصد.

وقررت ألمانيا في وقت سابق من العام، حظر بيع الدمية الذكية “كايلا” بسبب مخاوف تتعلق بالقرصنة.

تحذير مكتب التحقيقات الفيدرالي لم يتطرق إلى نوع معين من الألعاب، لكنه حث الآباء على بذل العناية الواجبة إذا سمحوا لطفلهم بأن يكون لهم ألعاب متصلة بالإنترنت، حيث يجب معرفة أين يتم إرسال وتخزين أي بيانات يتم جمعها بواسطة اللعبة، وما إذا كانت الشركة تستخدم خدمات طرف ثالث.

وأوصى المكتب باتباع عدد قليل من الممارسات الأمنية منها تحديث برامج الفيروسات للجهاز، ليتم حماية أجهزة الكمبيوتر الخاصة بشكل صحيح، واستخدام كلمات مرور قوية، وإذا كانت تلك الألعاب الذكية ليست قيد الاستخدام فيجب إيقاف تشغيلها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك