تستمع الآن

أشهر عداءة مصرية لـ”تعالى اشرب شاي”: “ورقة” كانت سببًا في تسلقي أكبر جبل بإفريقيا

الإثنين - ١٠ يوليو ٢٠١٧

سردت منال رستم أشهر عداءة مصرية وأول سيدة تشارك في ماراثون سور الصين العظيم عام 2016، تفاصيل أول يوم لها في كل عام جديد، قائلا: “بنزل أجري كل أول يوم في السنة الجديدة عشان أغسل كل اللي فات وابتدي سنة جديدة بتفاصيل أكثر”.

وأكدت منال عبر برنامج “تعالى اشرب شاي” على “نجوم إف إم” مع مراد مكرم، أن قيمة تسلق الجبال المتوسطة تبلغ 3 آلاف دولار، بينما جيل إيفرست تبلغ تكلفة ارتفاعه 100 ألف دولار.

وأوضحت أن متسلق الجبال يجب أن يتمتع بلياقة بدنية كبيرة وقدرة تحمل عالية، حيث من الممكن أن تظل لمدة طويلة دون جلوس لمدة تتجاوز 8 ساعات في اليوم.

وأفصحت عن السبب الرئيسي في اتخاذ قرار تسلق جبل كليمنجارو، قائلة: “نزلت جريت في دبي أول يوم في السنة الجديدة عام 2012، وحصل موقف أن في بنتين من إفريقيا كانوا بيوزعوا ورق بهدف المساعدة في تنظيف المنازل وكاتبين نمرة تليفونهم على ورقة من فندق كليمنجارو التنزاني، ومن هنا عرفت إن دي رسالة من عند ربنا إني اتسلق الجبل”.

وأضافت منال: “راسلت صديقة من أمريكا كانت تريد تسلق ذلك الجبل، وقررت أنها تتحدث مع والدي للسماح لي بالسفر حتى وافق إلا أنه أبلغني أنه لن يشارك في دفع مصاريف السفر”.

منال رستم أشهر عداءة مصرية وأول سيدة تشارك في ماراثون سور الصين العظيم

وأشارت إلى أن متسلقي الجبال يحملون حقيبة بها مياه وطعام وملابس ثقيلة لتفادي درجات الحرارة العالية، بجانب وجود مساعدين يحملون المعدات الثقيلة لنا”.

وقالت منال رستن: “مكنتش أعرف إننا هنعيش في مخيمات في تنزانيا ومفيش أي خدمات، لكن كان كل همي موافقة والدي دون النظر إلى أي أشياء أخرى”.

وتابعت: “ليلة الصعود للقمة أوحش ليلة بتشعر ببرودة عالية جدًا ومفيش أكسجين ومفيش نور عشان بنطلع في منتصف الليل، ولما رجعت كان عندي اقتناع إن والدي مش هيردى يطلعني جبال تاني لكن بعد التفاعل على السوشيال ميديا حفزني أكثر”.

وعن فكرة الزواج، قالت: “كان نفسي يبقى عندي 5 أطفال في سن الـ 25، لكن أنا عندي حاليا 37 سنة وغير متزوجة”.

كما أكدت أنها تبنت مبادرة لدعم الفتيات المحجبات لتصميم ملابس رياضية خاصة بهم وتتولى دعمهم”.

من جانبها، قالت والدة منال في اتصال هاتفي، ” مش موافقة على أي حاجة بتعملها، وعايزاها ترجع صيدلانية لأني تعبت في تربيتها، ومش عارفة إيه اللي جرالها”.

وتابعت: “مبشجعش أي أم أنها توافق على كده، ومعنديش مشكلة في الجري بس أزمتي في تسلق الجبال إيه الرياضة والاستفادة من كده؟”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك