تستمع الآن

أخطاء شائعة عند شراء سيارة ونصائح هامة لصيانتها

الثلاثاء - ٢٥ يوليو ٢٠١٧

وجه كريم صالح، صحفي متخصص في شؤون السيارات، نصائح متعددة لقائدي السيارات وخصوصا السيدات لمعرفة سياراتهم بشكل جيد وعدم الوقوع فريسة للنصب سواء من التجار أو مراكز الصيانة.

وقال صالح في حواره مع رنا خطاب، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر”: “الموضوع بدأ معي كشغف ثم تطور إني كنت أنزل مع والدي وهو يصلح السيارة، ثم بدأت أدخل على الإنترنت بنفسي وأعرف كيفية إصلاح السيارة وتركيب بعض أجزائها، وفيه بنات كثر أعرفهم بيحبوا السيارات ويفهموا في الميكانيكا، هو الموضوع عبارة عن شغف وهواية مثل الرياضة وإنك تسمع مزيكا أو تكتب”.

وأضاف: “فيه الآن تحول كبير في عالم السيارات ووهو أنه ستنتهي قريبا سيارات البنزين، أوروبا وأمريكا وشرق آسيا يتجهون لصناعة سيارات الكهرباء، فولفو قررت مؤخرا إنها توقف سيارات البنزين وتدفع بسيارات الكهرباء وأتمنى هذا التحول يصل لنا في مصر، وفيه ناس متفتحة على الأمر حقيقة في العالم”.

أخطاء شائعة عند شراء سيارة

وعن كيفية معرفة الناس لسياراتهم بشكل جيد، قال: “الخطأ يقع فيه الناس بشكل عام ولا يقتصر على السيدات فقط، لأن المستهلك يشتري السيارة كوسيلة نقل فقط والتفاصيل الصغيرة التي تحرك السيارة لا يفكرون فيها، والفكرة هنا إن فيه خطأ يقع على الجميع أولا الناس مسؤولة عن بيع العربية لا يحذرونك من أمر ما في السيارة مثلا أنها تسير ببنزين 95 مش 92، إنها تستعمل مياه خضراء وليست حمراء وهذا يفرق طبعا، وهنا نأتي لخطأ الزبون فكل عربية معها دليل المستخدم لو فتحناه لمدة ربع ساعة سأعرف 12 معلومة مهمة عن السيارة، والموديلات الجديدة أصبحت تسهل الموضوع ولم يعد مثل زمان ملف ضخم، بل أصبح 40 صفحة يمنحك الخلاصة عن سيارتك مثل مواعيد الصيانة ونوع البنزين”.

لماذا نشتري سيارة؟

وشدد كريم: “الصح قبل ما نشتري السيارة نسأل أنفسنا لماذا أحتاجها، هل لكي تشيل أسرة وأحمل فيها حاجات، ولا تكون أستعملها بشكل شخصي مشاوير أو أماكن معينة أو أنقل فيها أشياء، الإنترنت عندي بروح أشوف حاجتين مواصفات السيارة واستهلاكها وفيه ناس تعمل شرح وعرض للسيارة يكون شامل العيوب والمزايا، ودليل مستخدم السيارة متواجد أونلاين على مواقع الشركات وترى الميزانية الخاصة بك هل ستتحمل أم لا”.

وأردف: “كل محرك له مواصفات معينة ويحتاج نسبة لزوجة معينة، وكثير من الناس لا يفهمون الأرقام على علبة زيوت السيارات، وكذلك الفارق بين المياه الخضراء والحمراء، الأولى للسعة اللترية القليلة والثانية للسيارات الأوروبية التي تحتاج لمياه تبريد لا تتجمد وتظل سائلة في درجات حرارة أقل من 20 تحت الصفر، فالبتالي لا تكون مناسبة لجونا”.

الصيانة

وشدد كريم على ضرورة صيانة السيارة بشكل دوري، قائلا: “هناك صيانة يومية وأسبوعية وفحص شهري، اليومي حاجات بسيطة مثلا أرى ضغط الهواء بتاع الكاوتش ونسب مياه المساحات والرادياتير، بالنسبة للأسبوعي أكشف عن الزيت وأنظر على الدورة الكهربائية وزيت الفيتيس تغييره يرجع للمصنع، وبدن السيارة هل فيه خبطات مثلا وزوايا السيارة هل بتحدف مني أم لأ، والشهرية نتكلم عن الميكانيكا مثل السيور وتغييرها، وهذا يجنبنا مشكلات كثيرة جدا، وعلو صوت الموتور ينبع من درجة الحرارة العالية أو استخدام الزيت غير المناسب، ومفيش حاجة اسمها زيت 10 آلاف و2000، الفكرة إنت تستعمل لزوجة معينة ولازم نرجع للزيت الصحيح”.

وعن ضبط ضغط هواء الكاوتش بشكل صحيح، أوضح: “هي حاجة مهمة جدا يجب أن نأخذ بالنا منها، فيه ناس تفضل الهواء وأخرين النيتروجين لأنه أكثر استدامة ولا يتأثر بدرجة الحرارة ويستعمل في درجات الحرارة الباردة جدا مثلا في دول مثل ألمانيا، هو ليس فيه مشكلة على إطارات السيارات في مصر، لكن هواء أو نيتروجين لا يفرق، والهواء أسهل ولازم ألتزم بأستيكر المتواجد مع السيارة”.

واستطر: “ممكن حد يشتري سيارة ونكتشف أنه يغير الكاوتش لمقاسات أكبر، أولا يجب أن نعلم أن السيارة مصنوعة بأبعاد معينة للتحميل ونسبة ارتفاع وانخفاض الإطار مع المطبات ولما أكبر مقاس الجنط لازم يتعمل بحسابات معينة، لأن هذا ممكن يتسبب في مشاكل كبيرة”.

وأتم: “أول نصيحة أوجهها للمستمعين من أجل سلامتهم عليكم أن تربطوا حزام الأمان، فهو يمنع جسمي من أنه يطير داخل السيارة، ولو معي طفل يجلس في الخلف ولا يجلس بجواري وفي الكرسي الخاص به ومربوط بحزام الأمان بشكل جيد، والإستبن يكون جاهز دائما وعدة تغيير الكاوتش جاهزة، ونسير في النهاية برصانة لا داعي للعجلة”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك