تستمع الآن

وليد صلاح الدين لـ”اسمك كام”: أفضل يوم في حياتي هو فوزنا على الزمالك “6-1”

الثلاثاء - ١٣ يونيو ٢٠١٧

قال وليد صلاح الدين، قائد الأهلي الأسبق، أن قرار لعبه في النادي الأهلي جاء بالصدفة، مشددا على أنه لو لم يكن لاعب كرة كان سيتجه لعالم الطيران.

وقال صلاح الدين، في حواره مع كريم خطاب عبر برنامج “اسمك كام”، يوم الثلاثاء: “لو لم أكن لاعب كرة كنت سأكون طيار مدني، لأن الطيار صفاته قريبة جدا من لاعب الكرة في الثبات الانفعالي والقرارات واللياقة البدنية”.

وأضاف: “أكبر صدفة حصلت لي في حياتي كانت اختبارات الناشئين بالنادي الأهلي وكان معي 14 زميلا لي، ووجدتهم اختاروني في النهاية ورفضوا الـ13 الآخرين”.

وعن أسعد وأسوأ الأيام في حياته، كشف: “يوم اختيار محمود الخطيب لي لأكون خليفته وأنزل مكانه يوم اعتزاله أمام 100 ألف متفرج وكان مشهدا مهيبا لم أراه في حياتي، وطبعا يوم زواجي، ويوم مباراتنا مع الزمالك وفوزنا عليه 6-1 ويوم تتويج الأهلي بلقب نادي القرن ولعبنا ضد ريال مدريد وكنت قائدا للأهلي، والأيام السيئة هو يوم وفاة والدي، واليوم اللي خسرنا فيه الدوري مع إنبي كان سيئ جدا في الكرة”.

وعن قرار تم انتقاده بسببه، أشار: “قرار انتقالي من الأهلي للعب في نادي الاتحاد السكندري تم لومي عليه كثيرا والبعض طالبني بالاعتزال بدلا من هذه الخطوة، ولكن كان قرارا موفقا بالنسبة لي”.

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك