تستمع الآن

“وجدتها”.. من العصا والمسلة تطورت الساعات حتى أصبحت رقمية

السبت - ١٧ يونيو ٢٠١٧

منذ قديم الأزل، والإنسان يسعى لإيجاد وسيلة لقياس الوقت حتى إنه كان يراقب الليل والنهار والكواكب وسير الأنهار من أجل هذا الأمر.

وتحدثت مريم أمين في برنامج “وجدتها”، عن الطرق البدائية لقياس الوقت والزمن والتي تطورت حتى وصلت إلى الشكل الحالي من الساعات، الإنسان البدائي كان يعتمد على الشمس في شروقها وغروبها لحساب الزمن.

ومع حلول عام 3500 قبل الميلاد، استعان الإنسان بالساعة الشمسية، وهي عبارة عن عصا مغروسة في الأرض تحدد الزمن بها وفقا لحركة الشمس، كما كان الفراعنة يستعينون بالمسلات من أجل الأمر ذاته.

ونظرا لعدم دقتها في قياس الوقت خلال فترة المساء، استعان الفراعنة بالساعة المائية، وهي عبارة عن إناء يملئ بالماء ثم يتسرب منه الماء عن طريق ثقب صغير في قاعدته وتختلف باختلاف فصول السنة.

 

وشهد عصر العلماء المسلمين، إبداع غير مسبوق منهم في صناعة الساعات والتي تعددت أشكالها ما بين الرملية والمائية والميكانيكية، وكان العالم بديع الزمان أَبو العز بن إسماعيل بن الرزاز الجزري، هو أول من اخترع الشكل الجديد من الساعات.

القصة تبدأ في العصور الوسطى في أوروبا (بين عامي 500 و1500 م)، حيث شهدت أوروبا تراجعا في العلم وكانت تستعين بالساعات الرملية، ومع حلول منتصف القرن الرابع عشر، بدأت الساعات الميكانيكية الضخمة في الظهور بالساحات العامة الإيطالية، وكانت تعمل بالأثقال وتضبط باستخدام رقاص يتحرك بشكل منتظم، وظلت تستعمل لمدة 300 عاما.

وجاء العالم الألماني بيتر هينلين، وقام بتبديل الأوزان بزنبرك صغير الحجم، ما سمح بتطور هائل في صناعة الساعات وفتح الأبواب أمام صناعة الساعات الصغيرة والشخصية.

 

وشهد عام 1670، اختراع ذراع الدقائق، ومع حلول القرن السابع عشر الميلادي، تم تزويد الساعات بواجهة زجاجية، وفي عام 1656 تمكن العالم الألماني كريستيان هايجنز من ابتكار ساعة هايجنز امتازت بالدقة الشديدة، كما أنها أصبحت لا تخطئ أكثر من 10 ثوان كل يوم.

ومع حلول عام 1721، طور جورج جراهام الساعة، وجعل دقتها تصل إلى حد الخطأ لمدة ثانية في اليوم، وفي عام 1761 بنى نجار يدعى هاريسون ميقات للسفن، ووصل بدقة الساعة إلي الخطأ في خُمس الثانية كل يوم.

وفي عام 1889، وصلت التحسينات إلى ابتكار الساعة بدون رقاص، وكانت بمثابة التصميم الأولي للشكل الحالي من الساعات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك