تستمع الآن

“وجدتها”.. قصة ظهور “الحاسب الآلي” ولغز الـ 3 مخترعين

الخميس - ٢٢ يونيو ٢٠١٧

يعتبر الكمبيوتر من أبرز الاختراعات التي أفرزتها العقول البشرية، حيث كان سببًا رئيسيًا في التأثير على جميع ميادين الحياة، كما ساهم في فرض بصمة واضحة على الجميع شكلت أداة قوية لحفظ المعلومات ومعالجتها.

وقالت مريم أمين في برنامج “وجدتها” على إذاعة “نجوم إف إم” اليوم الخميس، إن اختراع الحاسوب هو أهم ثمرة من ثمرات التطور التكنولوجي، حيث ساهم في فرض الكثير من المتغيرات في جميع النواحي المعرفية والعلمية.

الحاسب الآلي

الكمبيوتر عبارة عن جهاز إلكتروني عالي الدقة يستقبل البيانات الخام التي لا يمكن الاستفادة منها حتى يعالجها لتصبح فيما بعد معلومات مهمة ويمكن الاستفادة منها.

ولا يقتصر عمل الكمبيوتر على معالجة البيانات فقط، بل تخزين المعلومات الناتجة في وسائط التخزين المختلفة، كما أن له القدرة الهائلة على التعامل مع المسائل الرقمية والمنطقية بسهولة وسرعة كبيرة.

وحتى الآن لا يعرف من اخترع الكمبيوتر، حيث إن هناك من يقول إن مخترع الكمبيوتر هو الأمريكي “هوارد أيكن”، والبعض يقول إنه البريطاني تشارلز بابيج، وآخرون يرون أن الألمانى كونراد زوسيه هو المخترع

هوارد أيكن

يقال إنه من ابتكر أول حاسوب رقمي وبعد هذا الاختراع اعتبروه مخترع الحاسوب.

واخترع أيكن، حاسوبا عرضه 15 مترًا، وكان يستغرق أقل من ثانية لإيجاد عملية الجمع أو الطرح وما يقارب 12 ثانية للقيام بعملية القسمة.

تشارلز بابيج

لمع عند الفيلسوف والمخترع بابيج فكرة اختراع آلة جديدة تكون بديلة عن الجداول الحسابية الورقية الضخمة، حيث عمل على تصميم آلة حاسبة كانت الأولى من نوعها آنذاك وأطلق عليها اسم “ماكينة الفروق”.

وكانت فكرتها هي الفكرة الأساسية لاختراع الحاسوب مع أنها لم تستعمل في ذلك الوقت، وكان من اهتمام الحكومة البريطانية بأفكاره أن قدمت له منحة مالية ليتمكن من تطوير وإكمال الاختراع، إلا أنه اخترع آلة جديدة توازي الحواسيب الحديثة الموجودة حاليًا منفقًا جميع أموال المنحة وجزءً من ثروته على ذلك، إلا أنه توفي في 1871 قبل أن يستطيع إكمال وتطوير اختراعاته.

كونراد سوزه

في 1941 ظهر أول حاسوب قابل للبرمجة عن طريق سوزه، حيث تردد أن بدايات الكمبيوتر الحقيقية تعود إلى ثلاثينيات القرن الماضي في ألمانيا بحرف “زد” كبير وهو الحرف الأول في اسم تسوزه، وتتوافر العديد من الأدلة على أنه بنى أول حاسب آلي في العالم وتحديدا في برلين.

في 1936، كان سوزه يبلغ من العمر 26 عامًا عندما بنى حاسبا آليا في شقته السكنية، حيث كانت الآلة التي اخترعها بطول سرير مثبت في جدار غرفة علوي، وكان الجهاز يتضمن كل ما يحتاجه جهاز حاسب آلي حديث، وأطلق تسوزه على جهازه اسم “زد1”.

وأضافت مريم أمين، أن كونراد سوزه الذي عاش في حقبة الحكم النازي، طور النسخة الأولى من جهازه ليخرج “زد3” أول حاسب آلي رقمي تطبيقي عرفه العالم.

وعقب ذلك أسس سوزه بمفرده شركة “تسوزه باو” أول شركة كمبيوتر بالعالم في أباراتي ببرلين، غير أن قنبلة سقطت فوق مقر الشركة عام 1945 وتحطم زد 3، أما النسخة اللاحقة” زد 4″ فلم تكتمل.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك