تستمع الآن

“وجدتها”.. رهان على علبة سجائر يدشن مولد الجرامافون

الثلاثاء - ٠٦ يونيو ٢٠١٧

لم تقتصر اختراعات توماس أديسون على المصباح الكهربي، حيث قام المخترع الأمريكي الشهير بإبتكار أخر لا يقل أهمية عن المصباح الكهربي، وهو الجرامافون، موضوع الحلقة 12 من برنامج “وجدتها” مع مريم أمين.

البداية كانت في عام 1877، حينما قام أديسون برسم مخطط لأداة مكونة من قمع وإبرة وذراع ومقبض دوار متصل بها، وطالب ميكانيكي سويسري بصنعه كونه سينجح بفضله في تسجيل الأصوات وإعادة إذاعتها، ولم يكن الأخير مصدقا لما يقوله أديسون حتى أنه راهنه على علبة سجائر.

توماس أديسون

وعقب شهر من العمل المتواصل، خرج مخطط أديسون إلى النور ليقوم بوضع فمه قرب القمع وينشد بصوته أغنية كانت ذائعة حينذاك وأضاف ضحكته بصوته الأجش في نهاية التسجيل، وينجح أديسون في سماع صوته وضحكته حينما أدرا الذراع وقرب أذنه من القمع.

ولم يكن أديسون يعلم أنه باختراعه، وضع النواة الأولى لعالم متسع وصناعة كبيرة هي صناعة الموسيقى، وكانت البداية مع تسجيل الصوت على أسطوانات القصدير، إلا أنها كانت تقدم الصوت بشكل سيئ وغير واضح.

أديسون يستمع لاختراعه

ويضع مخترع التليفون، جراها بيل، بصمته على اختراع الجرامافون بابتكار أسطوانات من الكرتون المغلفة بالشمع، والتي جعلت الأصوات المسجلة أكثر وضوحا ونقاء.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك